الاثنين، يناير 31، 2011

قدرنا أن لا نركع لأحد،بقلم صلاح هاشم

مبارك.من مومياوات عصر مضي ، ولن يرضى الشعب عن اسقط نظامه بديلا





-
نتابع عن كثب بطبيعة الحال مايجري في مصر الآن وثورة الشعب المصري على الاستبداد والطغيان من خلال مشاركاتنا في مظاهرات المصريين في باريس للتضامن مع شعبنا المصري العظيم أو من خلال التغطيات التي تقدمها وسائل الاعلام الفرنسية من صحافة وتلفزيون بالاضافة وعبر متابعة لمظاهرة المصريين أمام السفارة المصرية يوم السبت 29 يناير 2011 والمطالب التي رفعوها، من خلال شعاراتهم وهتافاتهم وأبرزها المطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك ليظهر انها ذات المطالب التي ترفعها جماهير الشعب المصري وشبابه المرابطة والمعتصمة مازالت في ميدان التحرير في قلب القاهرة،غير عابئة بقانون حظر التجول الذي يجري العمل به ابتداء من الرابعة بعد الظهر، وهاهو الليل قد دخل ومازالوا قاعدين وجالسين في وسط الميدان، حتى تتحقق ويستجاب لمطالبهم وعلى رأسها وعلى الرغم من مماطلات النظام ، ومحاولة كسب الوقت لاتاحة الفرصة لرموز النظام الفاسد للهروب على رأس تلك المطالب رحيل مبارك وتسليم سلطة الحكم للشعب ، بعد ان فقد النظام شرعيته، وفقد الرئيس شرعيته وإسقاط النظام الحاكم الذي لا نرضى عنه بديلا ولن تسمح للتاريخ بأن يعود ابدا الى الوراء. ان اللحظة التاريخية التي تمر بها البلاد مصرنا الحبيبة حاليا هي لحظة تاريخية لم يسبق لها مثيل ابدا في تاريخ الوطن وهي لحظة تجري فيها وقائع مسرحية تراجيدية وكوميدية في آن من ناحية ارتباكات وتخبطات السلطة ، وشخص مبارك بطل المسرحية بالذات الذي يبدو انه قد فقد عقله واتزانه، ولم يعد يعرف كيف يتصرف ، على الرغم من ذلك الطرق المتواصل على الابواب إن احمل عصاك وارحل الم يكفك نهب البلاد مع عائلتك وحاشيتك ورجالات حزبك وصحفك وشاشاتك ومؤسساتك لأكثر من ثلاثين عاما، يا اخي إرحل بقى وخلصنا لكن بطل المسرحية على مايبدو أطرش لايسمع، ولاينفع معه طبل ولاطرق ولاخبط، وقد صار مثل المومياوات والجثث المحنطة ، وفي الخارج على أرصفة الشوارع اكثر من 80 مليون مصري يهتفون رجاء ، ومن فضلك ياباشا إرحل بقى وخلصنا لانريدك ، ولانريد حكومتك ، ولا نريد نظامك، ولانريد مجالسك ، ولانريد فسادك وزيفك ومناوراتك والاعيبك وصحفك ورجال اعمالك الوقحين المزيفين الذين مصوا دم الشعب ودم المثقفين وتركونا عظما وجسدا متعبا منهوكا لحضارة من اعظم الحضارات التي علمت العالم والدنيا ، ولم تعد تستحق يامبارك حتى شرف أسمها أو الانتماء اليها بعد كل اعمال التخريب التي عملتها بزهوك وخيلائك وتعاميك وتعاليك مع حاشيتك على شعبنا المصري العظيم الذي بات يلفظك ويلعنك ويلعن سيرتك وأيامك السوداء في كل وقت عليك الآن أن ترحل. اتركها لنا يامبارك خرابا كما سوف وتريد أن تتركها لنعيد بنائها مصر من جديد بقوة ذلك الشباب فينا الذي مايزال ينبض حيا في عروقنا وارواحنا وهو يرفض الضيم ويرفض الذل والمهانة ويفتح الآن للتاريخ صفحة مضيئة جديدة على حياة كريمة وأفق جديد أفق نحلم فيه بتحقيق تلك اليوتوبيا المفقودة ( مجتمعات العدالة الفاضلة) التي كنا نحلم بتشييدها منذ زمن باسم كل الكرامة التي يفاخر بها الانسان، وباسم تلك "الملحمة" التي يصنعها شباب مصر الآن في الشوارع وباسم كل تلك النضالات المستميتة منذ زمن إن انهضي ياروحي فقدرنا أن لا نركع لأحد.


عن " الف ياء" بتاريخ 31 يناير 2011

الأحد، يناير 30، 2011

الشعب يريد إسقاط النظام وقدرنا أن لا نركع لأحد.بقلم صلاح هاشم


الشعب يريد إسقاط النظام


و قدرنا أن لا نركع لأحد



بقلم

صلاح هاشم


تتابع سينما إيزيس عن كثب بطبيعة الحال مايجري في مصر الآن وثورة الشعب المصري على الاستبداد والطغيان من خلال مشاركاتها في مظاهرات المصريين في باريس للتضامن مع شعبنا المصري العظيم
أو من خلال التغطيات التي تقدمها وسائل الاعلام الفرنسية من صحافة وتلفزيون
بالاضافة الى متابعاتها لقناة الجزيرة ، التي تقدم ولحد الآن تغطية مكثفة وغنية وجيدة لما يدور على ارض الواقع في مصر وعلى الرغم من كافة اجراءات المنع والغلق والتعتيم ، التي تمارسها مازالت السلطات المصرية على مكاتبها في القاهرة وانحاء الجمهورية
وتنقل هنا سينما إيزيس وعبر الشريط المرفق صورة لمظاهرة المصريين أمام السفارة المصرية يوم السبت 29 يناير 2011 والمطالب التي رفعوها ، من خلال شعاراتهم وهتافاتهم وأبرزها المطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك ويظهر من خلال الحوارات التي أجريت مع البعض من المشاركين في المظاهرة
يظهر انها ذات المطالب التي ترفعها جماهير الشعب المصري وشبابه المرابطة والمعتصمة مازالت في ميدان التحرير في قلب القاهرة ،غير عابئة بقانون حظر التجول الذي يجري العمل به ابتداء من الرابعة بعد الظهر، وهاهو الليل قد دخل ومازالوا قاعدين وجالسين في وسط الميدان، حتى تتحقق ويستجاب لمطالبهم
وعلى رأسها وعلى الرغم من مماطلات النظام ، ومحاولة كسب الوقت لاتاحة الفرصة لرموز النظام الفاسد للهروب

على رأس تلك المطالب رحيل مبارك
وتسليم سلطة الحكم للشعب ، بعد ان فقد النظام شرعيته، وفقد الرئيس شرعيته
وإسقاط النظام الحاكم الذي لا نرضى عنه بديلا
ولن تسمح للتاريخ بأن يعود ابدا الى الوراء

ان اللحظة التاريخية التي تمر بها البلاد مصرنا الحبيبة حاليا هي لحظة تاريخية لم يسبق لها مثيل ابدا في تاريخ الوطن وهي لحظة تجري فيها وقائع مسرحية تراجيدية وكوميدية في آن
من ناحية ارتباكات وتخبطات السلطة ، وشخص مبارك بطل المسرحية بالذات
الذي يبدو انه قد فقد عقله واتزانه، ولم يعد يعرف كيف يتصرف ، على الرغم من ذلك الطرق المتواصل على الابواب إن احمل عصاك وارحل
الم يكفك نهب البلاد مع عائلتك وحاشيتك ورجالات حزبك وصحفك ومؤساساتك لأكثر من ثلاثين عاما، يا اخي إرحل بقى وخلصنا
لكن بطل المسرحية على مايبدو أطرش لايسمع ولاينفع معه طبل ولاطرق ولاخبط، وقد صار مثل المومياوات والجثث المحنطة ، وفي الخارج اكثر من 80 مليون مصري يهتفون رجاء ، ومن فضلك ياباشا إرحل بقى وخلصنا
لانريدك ، ولانريد حكومتك ، ولا نريد نظامك، ولانريد مجالسك ، ولانريد فسادك وزيفك ومناوراتك والاعيبك وصحفك ورجال اعمالك الوقحين المزيفين الذين مصوا دم الشعب ودم المثقفين
وتركونا عظما وجسدا متعبا منهوكا لحضارة من اعظم الحضارات التي علمت العالم والدنيا ولم تعد تستحق يامبارك حتى شرف أسمها أو الانتماء اليها بعد كل اعمال التخريب التي عملتها بزهوك وخيلائك وتعاميك وتعاليك مع حاشيتك على شعبنا المصري العظيم الذي بات يلفظك ويلعنك ويلعن سيرتك وأيامك السوداء في كل وقت

عليك الآن أن ترحل. اتركها لنا يامبارك خرابا كما سوف وتريد أن تتركها لنعيد بنائها مصر من جديد
بقوة ذلك الشباب فينا الذي مايزال ينبض حيا في عروقنا وارواحنا وهو يرفض الضيم ويرفض الذل والمهانة ويفتح الآن للتاريخ صفحة مضيئة جديدة على حياة كريمة وأفق جديد

أفق نحلم فيه بتحقيق تلك اليوتوبيا المفقودة ( مجتمعات العدالة الفاضلة) التي كنا نحلم بتشييدها منذ زمن
باسم كل الكرامة التي يفاخر بها الانسان ، وباسم تلك " الملحمة " التي يصنعها شباب مصر الآن في الشوارع
وباسم كل تلك النضالات المستميتة منذ زمن
إن انهضي ياروحي
فقدرنا أن لا نركع لأحد


صلاح هاشم





video

السبت، يناير 29، 2011

مصريون في باريس يهتفون: يا مبارك يا جبان ، الشعب المصري لا يهان

متظاهرون مصريون يهتفون في باريس إن " يا مبارك يا جبان، الشعب المصري لا يهان"




مصريون في باريس يهتفون:


يا مبارك يا جبان ، الشعب المصري لا يهان


باريس.سينما إيزيس

تظاهر أكثر من ألفى مصري مساء يوم الجمعة 28 يناير 2011 في العاصمة الفرنسية باريس ، وهتفوا إن : "يا مبارك يا جبان، الشعب المصري لا يهان" ، وطالبوا عبر هتافاتهم وشعاراتهم برحيل الرئيس المصري حسني مبارك MOBARAK DEGAGE ..ورفعوا صورة الزعيم المصري العظيم جمال عبد الناصر" إرفع رأسك يا أخي فقد مضى عهد الإستعباد "..
وكانت لجنة التضامن مع الشعب المصري التي تأسست حديث
ا ، دعت الى تلك التظاهرة في قلب ساحة شاتليه لى هال في باريس ، وشارك فيها العديد من المنظمات والهيئات السياسية ، على الرغم من موجة البرد والصقيع لتي تجتاح فرنسا حاليا..
كما هتف المتظاهرون بسقوط النظام، وعبروا بوقفتهم هذه عن تضامنهم مع نضال الشعب المصري ، والوقوف الى جواره في ثورته على الاستبداد والظلم ، وذلك النظام القمعي الديكتاتوري الحاكم ، نظام مبارك القابع فوق رؤؤس المصرين منذ أكثر من ثلاثين عاما، وكاد يكتم على أنفاسهم ، وكان يريد حتى أن يورث الحكم لأبنائه من بعده ، لكي تدور ماكينة نهب وسلب البلد من جديد على يد رجالات الحزب الوطني الحاكم وأتباعهم..
ذلك الحزب الذي بادرت جموع الشعب الثائرة في إشعال النار في مقاره المنتشرة في مدن مصر وأقاليمها لكي تحترق بمن فيها ، وتساقط رموز الفساد في الوطن، ويستعيد الشعب المصري الذي لا يهان ابدا، يستعيد حريته وكرامته بعد سنين طويلة من القمع والاضطهاد والظلم والحبس

يا جمال قول لأبوك ، المصريين بيكرهوك

هكذا هتف المصريون المتظاهرون في ساحة الشاتليه في قلب باريس،" يا جمال قول لأبوك ، المصريين بيكرهوك " ولو كان لدي الرئيس المريض ذرة متبقية من حكمة، لكان استجاب فورا لذلك المطلب الشعبي الملح بالفعل وأدرك أن ثورة الغل والكراهية والمقت في الشارع المصري لن تخبو، إلا إذا بادر الى تشكيل حكومة إنقاذ وطني حفاظا على سلامة البلاد ثم رحل ، لكن يبدو ان الوقت قد تأخر، تأخر كثيرا جدا،وحتما سيكون الحساب عسيرا ، ولن يذهب دم الشهداء الذين سقطوا بنيران قوات الشرطة في مصر هدرا


صلاح هاشم



Demonstrators call in Paris for the departure of Mobarak

video

الجمعة، يناير 28، 2011

تسقط ديكتاتورية مبارك.دعوة للتضامن مع الشعب المصري وايقاف القمع والتعذيب والحبس





" سينما إيزيس" مع حرية التعبير والتظاهر، ضد القمع والاستبداد والظلم


وصلتنا في " سينما إيزيس" هذه الرسالة وتشتمل على البيان المرفق من " لجنة التضامن مع نضال الشعب المصري " التي تكونت حديثا،وتدعو في بيانها الى سقوط " ديكتاتورية مبارك " والتضامن مع الشعب المصري، والتجمع والتظاهر بهذا الشأن اليوم الجمعة الموافق 28 يناير على الساعة السادسة والنصف مساء ، أمام " نافورة الابرياء" محطة مترو شاتليه لى هال بباريس
"سينما إيزيس" تنشر هنا بيان لجنة التضامن، وستشارك بالحضور، وتدعو بدورها كل المصريين في باريس للمشاركة

صلاح هاشم




A BAS LA DICTATURE DE MOUBARAK

SOLIDARITE AVEC LE PEUPLE EGYPTIEN

Les manifestations des Egyptiens contre la dictature de Moubarak sont violemment réprimées.

Cette répression contre les manifestants au Caire et dans de nombreuses villes de toute l'Egypte a déjà fait au moins 6 morts, des centaines de blessés et d'arrestations.

Comme en Tunisie où la dictature de Ben Ali a été ébranlée et le dictateur chassé par la formidable mobilisation du peuple tunisien et en particulier de sa jeunesse, le peuple égyptien et sa jeunesse sont partis à l’assaut du régime de Moubarak et crient leur refus de la dictature, du népotisme, de la corruption et de la mal-vie.

Ce mercredi 26 janvier 2011, a été lancé un comité de solidarité avec la lutte du peuple égyptien, avec comme objectif de rassembler dans l'urgence toutes les voix solidaires pour dire :

A BAS LA DICTATURE DE MOUBARAK

HALTE A LA REPRESSION, A LA TORTURE, AUX EMPRISONNEMENTS

HALTE A L’ETAT D’URGENCE ET A LA CENSURE

VIVE LA LUTTE DU PEUPLE EGYPTIEN CONTRE LA DICTATURE

Le Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Egyptien

appel à deux initiatives à Paris dans l'urgence :

- ce Vendredi 28 janvier 2011 à 18h30

Rassemblement à Châtelet,
Place de la Fontaine des Innocents, métro/RER Les Halles

- et ce Samedi 29 janvier 2011 à 14h00

à rejoindre l'appel à

"Manifestation pour lutter contre la corruption du gouvernement égyptien"

lancé sur facebook ce même jour, par un groupe d'Egyptiens à Paris

Place de l'Uruguay à proximité de l'ambassade égyptienne,

16e arrondissement, Metro Kléber

Venez nombreux et nombreuses.

Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Egyptien :
Premiers signataires : Citoyens Egyptiens de France ; Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Tunisien ; CCIPPP
(Campagne Civile Internationale pour la Protection du Peuple Palestinien) ; …

POUR TOUT CONTACT : Email : solidaritepeuplegyptien@yahoo.fr



chers amis,
Voici la liste de diffusion a été faite enfin, confirmez votre inscription
Et voilà le texte de l'appel. merci de faire vos commentaires et de rajouter vos signatures personnalité et/ou organisation avant 12h ce jeudi pour que chacun-e puisse envoyer à tous ses contacts pour réussir ces mobilisations. J'ai mis pour notre groupe d'Egyptiens, sachant que beaucoup ne souhaitent pas pour des raisons de sécurité signer de leur nom : "Citoyens Egyptiens de France". Mais encore une fois, il faudrait que TOU-TE-S ceux et celles qui sont d'accord sur le contenu de cet appel soient invités à le signer sans aucune exclusive (c'est ça la démocratie, n'est ce pas?)
La page facebook a été créée aussi (en attendant le blog) faites tourner un maximum!
Rappel le rdv public ce vendredi est à 18h30 place de la Fontaine des Innocents à Châtelet (Metro RER les Halles) mais svp soyez là dès 18h devant le Mac Do de la place pour préparer la mise en place des banderolles (Moh les ramène) et de la sono (Hamadi) et des prises de parole.
Nous avons convenu que nos amis Asmahan et Nidal (égyptiens) prendront la parole au nom du comité en constitution, suivis de nos amis Tunisiens, CCIPPP, et des organisations et personnalités que nous aurons contactés sur la base de cet appel et qui l'auront signé. SVP prenez contact avec ceux et celles qui pourraient intervenir et pensez aux Egyptien-ne-s que nous n'avons pas encore vus ce soir. D'ailleurs ce serait excellent si on pouvait organiser une ligne directe pour entendre nos ami-e-s en Egypte avec le telephone branché sur la sono (c'est faisable).
N'oubliez pas aussi notre prochain rdv d'organisation pour la suite ce mardi 01 février 20h au CICP, 21 ter rue Voltaire Métro Boulets-Montreuil Ligne 9.
bonne journée.

La page du Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Egyptien :
http://www.facebook.com/album.php?profile=1&id=186252268073586#!/pages/Comite-de-Solidarite-avec-la-Lutte-du-Peuple-Egyptien/186252268073586


A BAS LA DICTATURE DE MOUBARAK

SOLIDARITE AVEC LE PEUPLE EGYPTIEN

Les manifestations des Egyptiens contre la dictature de Moubarak sont violemment réprimées.

Cette répression contre les manifestants au Caire et dans de nombreuses villes de toute l'Egypte a déjà fait au moins 6 morts, des centaines de blessés et d'arrestations.

Comme en Tunisie où la dictature de Ben Ali a été ébranlée et le dictateur chassé par la formidable mobilisation du peuple tunisien et en particulier de sa jeunesse, le peuple égyptien et sa jeunesse sont partis à l’assaut du régime de Moubarak et crient leur refus de la dictature, du népotisme, de la corruption et de la mal-vie.

Ce mercredi 26 janvier 2011, a été lancé un comité de solidarité avec la lutte du peuple égyptien, avec comme objectif de rassembler dans l'urgence toutes les voix solidaires pour dire :

A BAS LA DICTATURE DE MOUBARAK

HALTE A LA REPRESSION, A LA TORTURE, AUX EMPRISONNEMENTS

HALTE A L’ETAT D’URGENCE ET A LA CENSURE

VIVE LA LUTTE DU PEUPLE EGYPTIEN CONTRE LA DICTATURE

Le Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Egyptien

appel à deux initiatives à Paris dans l'urgence :

- ce Vendredi 28 janvier 2011 à 18h30

Rassemblement à Châtelet,
Place de la Fontaine des Innocents, métro/RER Les Halles

- et ce Samedi 29 janvier 2011 à 14h00

à rejoindre l'appel à

"Manifestation pour lutter contre la corruption du gouvernement égyptien"

lancé sur facebook ce même jour, par un groupe d'Egyptiens à Paris

Place de l'Uruguay à proximité de l'ambassade égyptienne,

16e arrondissement, Metro Kléber

Venez nombreux et nombreuses.

Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Egyptien :
Premiers signataires : Citoyens Egyptiens de France ; Comité de Solidarité avec la Lutte du Peuple Tunisien ; CCIPPP
(Campagne Civile Internationale pour la Protection du Peuple Palestinien) ; …


POUR TOUT CONTACT : Email : solidaritepeuplegyptien@yahoo.fr


الخميس، يناير 27، 2011

صورة مصر في الإعلام الفرنسي: الشارع يطالب برحيل الرئيس مبارك

حسني مبارك " مومياء" في مقابل إسترداد رأس كليوباترا من برلين


الحشد يهجم على صورة لحسني مبارك


صورة مصر في الإعلام الفرنسي


الشارع يطالب برحيل الرئيس مبارك


باريس. سينما إيزيس


تتابع" سينما إيزيس" أخبار مصر في الوسائط الاعلامية الفرنسية باهتمام بالغ
وتفتح هنا نافذة على أخبار مصر في الاعلام الفرنسي ، حيث ان ذلك هو ما يشغلنا الآن
ويستحوذ على جل إهتماماتنا..


حسني مبارك " مومياء " مصرية


نشرت جريدة اللوموند الفرنسية الصادرة في 27 يناير على صدر صفحاتها صورة الرئيس مبارك، وكتبت العنوان التالي مع الصورة " الشارع في مصر يطالب برحيل مبارك " ونشرت مع الصورة أيضا التعليق التالي" مظاهرات عنيفة في عدة مدن" وكتبت كتعليق على الصورة: " الاسكندرية، 25 يناير، الحشد يهجم على صورة لحسني مبارك"
وعلق رسام الكاريكاتير الفرنسي الشهير بلانتو على الوضع العام في مصر في ركنه بعنوان " نظرة بلانتو "
علق برسم ظهر فيه الرئيس مبارك في صورة مومياء ، ويقول في العنوان " القاهرة تطلب من برلين إسترداد رأس نفرتيتي
ويرد أحد المواطنين المشاركين في المظاهرات : " نستطيع أن نقدم لكم هذه المومياء ( اي حسني مبارك ) في مقابل الرأس المسترد "..


الاثنين، يناير 24، 2011

الهام شاهين وخالد ابو النجا في الكويت

تكريم الفنانة المصرية القديرة إلهام شاهين في نادي الكويت للسينما

الممثل المصري الشاب الموهوب خالد ابو النجا في المؤتمر الصحفي





سينما إيزيس

السينما في كل مكان

تكريم الهام شاهين فى الكويت وندوة عن السينما المصرية الجديدة

ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي السابع عشر وبحضور الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدر الرفاعي والسفير المصري لدى الكويت طاهر فرحات والفنانة الهام شاهين والفنان خالد ابوالنجا ونخبة من الاعلاميين والجماهير، شهد متحف الكويت الوطني بالكويت عرض الفيلم المصري «واحد صفر» اعقبته ندوة تحت عنوان «السينما المصرية الجديدة» شارك فيها كل من الهام شاهين وابوالنجا وعدلي والسيناريست مريم نعوم وادارها مدير نادي الكويت للسينما عماد النويري، ، وقبل بداية الندوة تم تكريم الفنانة الهام شاهين عن مجمل اعمالها, وقد عبرت الهام شاهين في كلمة مرتجلة عن سعادتها بهذا التكريم، مؤكدة انه تكريم للسينما المصرية والعربية الجيدة التي تحرك مشاعرنا وتغير من افكارنا ، وفي بداية الندوة اشار مديرها عماد النويري الى ان الفيلم «واحد صفر» له اربعة مداخل: السياسي والديني والفني والاجتماعي، ويتبنى قضايا مجتمعية في اطار سينمائي جديد منها قضية الزواج الثاني في المسيحية والهامشيين في مصر، مستعرضاً بعض الافلام السابقة التي سارت على النهج ذاته مثل «دماء على الاسفلت» و«حين ميسرة» و«هي فوضى»، مؤكداً ان السينما الرقمية سهلت الكثير من التقنيات وسمحت للشباب بتقديم اعمال مميزة.

وكانت مريم نعوم اول المتحدثين في الندوة حيث اشارت الى ان السينما الجديدة تقف خلفها شخصيات جادة يقدمون اعمالاً تعكس صورة المجتمع بعد ان سادت الافلام الكوميدية لفترة طويلة أما الناقد نادر عدلي فقد أشار الى ان السينما المصرية في السنوات العشر الاخيرة انتجت 331 فيلماً وهو يوازي كل ما انتجته الدول العربية مجتمعة مرتين طوال تاريخها الا ان هناك 250 فيلماً سيئة والفضائيات تعرضها ليلاً ونهاراً ويعتقد العرب ان هذه هي السينما في مصر، بينما هناك ما يقرب من 80 فيلماً أنتجها الشباب وتعرض في جميع انحاء العالم وتحصد الجوائز ولا يعرف العرب عنها شيئاً.

الفنان خالد أبوالنجا اعتبر ان الشباب الحالي هو مفتاح السينما الجديدة لو منحناه الامكانيات، متمنياً ان تنجح افلامهم جماهيرياً حتى تزيد هذه الافلام وتصبح تياراً ويجب علينا ان نسمع هؤلاء الشباب ونحترم رأيهم وفكرهم فهم القادرون على التغيير إذا اتيحت لهم الفرصة كاملة.

الفنانة الهام شاهين عبرت عن تفاؤلها الشديد، واشارت الى ان السينما الجديدة كسرت الكثير من المحاذير خاصة ثالوث السياسة والدين والجنس وان الرقابة اصبحت اكثر انفتاحاً وقالت شاهين: علينا ان نكون ايجابيين ونسعى للتغيير بدلاً من لعبة جلد الذات، ضاربة المثل بنفسها عندما لم تجد في السينما ما يناسبها من اعمال كوميدية فاقدمت على انتاج فيلم «خلطة فوزية» وطالبت كل النجوم بالمشاركة وانتاج اعمال لسينما هم يحبونها ويؤمنون بها.

وعقب انتهاء كلمات الضيوف تم فتح النقاش مع الحضور في مداخلات استعرضت وجهات نظر مختلفة ورد الضيوف على العديد من الاسئلة المطروحة

***

فى مؤتمره الصحفى فى الكويت

خالد ابو النجا : لست تقليديا وانتمى لمدرسة عمر الشريف .

على هامش فعاليات مهرجان القرين الثقافي السابع عشر بالكويت والذى يقام فى الفترة من 5 الى 26 يناير الجارى , اقام نادى الكويت للسينما مؤتمرا صحافيا للفنان خالد أبو النجا اداره مدير النادى عماد النويرى وحضرة نخبة من رجال الصحافة والاعلام فى الكويت . كماحضرة حسام نصار وكيل اول وزارة الثقافة المصرية .

لفت أبو النجا خلال هذا المؤتمر إلى أنه لم يكن متفائلا بتقبل المشاهد لشخصية شريف في فيلم «واحد صفر» الذي عرض للجمهور الكويتي ضمن فعاليات مهرجان القرين لكونها ليست مكتملة التفاصيل إنما كان لإحساسه الصادق في التمثيل أثر في إيصالها إلى الجمهور مؤكداً عشقه لهذا اللون من التمثيل الذي نفتقده كعرب ويتميز فيه الغرب، مدافعاً عن فكرة الفيلم التي اتهمها البعض بالسوداوية وإظهار حال مصر في صورة قاتمة بأنه يجب على الناس التعود على أن شخصيات الفيلم ما هي إلا نماذج لما هو موجود في المجتمع ولا يجب أن تعمم، نافياً ما ردده الناس حول مقاضاة هذا الفيلم، عاتباً على من يتهمه بالتقليدية في أدائه لكونه يحرص من عمل الى آخر على التنوع في اختياراته مبرراً ذلك بمشاركته في الفيلم الكوميدي «حبيبي نائما» التي فجرت طاقته الكوميدية على حد تصريحه.

وصرح أبو النجا أنه لم يجد نفسه في الدراما التلفزيونية ولم يستسغ هذا النوع من الفنون منذ الصغر، لذلك لم يسع لأن تكون لديه بصمة في الدراما موضحاً أنه يعتز بتجاربه الدرامية البسيطة كمسلسلي «البنات»، و«مجنون ليلى» الذي عرض رمضان قبل الماضي على شاشات التلفزيون، كما عبر عن مدى حزنه لعدم وصول السينما المصرية إلى العالمية عاتباً في سبيل ذلك على المشاكل الإدارية التي حالت دون وصول فيلم «واحد صفر» إلى الأوسكار لكونه كان مرشحا للمشاركة في هذه الجائزة الكبيرة، لكن العراقيل تصدت لهذه المشاركة، مشدداً على أهمية وجود قانون خاص بصناعة السينما.

ومن جانب آخر أشار أبو النجا إلى أنه لا يسعى وراء مشاركة النجوم مع احترامه لهم، لكنه يتمنى العمل المميز وأن تكون رسالته الفنية صادقة بصرف النظر عن المشاركين معه، واصفا نفسه بأنه صعب أن يصنف بين كل فناني مصر، لكنه الأقرب إلى مدرسة عمر الشريف في الأداء، عاتباً على الرقابة التي تعطي لنفسها حق التدخل بمشرط لتشويه العمل الفني، متمنياً أن تتفهم الرقابة أهمية وجود بعض المشاهد التي تكون جرأتها مبررة لخدمه الأحداث، كاشفاً عن أن اختيارات لجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي هذا العام لم تكن في محلها، شاكراً كل من أثنى على فيلم «ميكروفون» في المهرجان، مؤكداً في النهاية أن الفن ليس له وطن إنما وطنه الحقيقي هو الإنسان، موضحاً أنه ليس ضد التعاون مع فنانين إسرائيليين في عمل يخدم القضية الفلسطينية لكنه ضد ساستهم، متمنياً مد يد العون للممثلين الكويتيين الموهوبين في مجال السينما.



الثلاثاء، يناير 18، 2011

بلاش تدوس على الورد. بقلم هيام حموي


هيام حموي

"... بلاش تدوس على الورد"

هل بإمكان الوردة إقناع القنبلة بأن...

" انتظري قبل أن تنفجري ببارودك المدمر، فيفنى كلانا، انتظري على الأقل ريثما أهديك معجزة النشوة في عطري، ونبوغ الإبداع في ألواني، ورشاقة الاخضرار المختال في ساقي التي لا يضيرها الشوك، وعبقرية ملمس العذوبة في أوراقي الحائرة ما بين مخمل وحرير"؟

سخاء الحياة مع الكائنات تمثل في أنها منحتهم من الحواس خمسا، وإن كان بعضهم يزعم امتلاك السادسة، لكن المهم أنه باعتراف العلماء والباحثين تأتي حاسة اللمس في المرتبة الأولى من ناحية تطور الجنين، الذي يشعر بلمسات المحيطين به عند الولادة قبل سماعهم ورؤيتهم. دراسات جادة موثقة بتجارب تؤكد أن أطفالا فارقوا الحياة لحرمانهم كليا من لمسات أمّ حانية. ودراسات أخرى أشارت إلى نمو شخصيات معقدة في تركيبتها لدرجة احتراف الجريمة لعدم حصول أصحابها على نسبة كافية من لمس المحبة الدال بكل الأحوال على الرعاية والاهتمام.

بعضٌ من هذه النظريات يرافق، على شكل لوحات كبيرة، معرضا جادا حول "حاسة اللمس" استقر في المركز المعروف باسم "قصر الاكتشاف" في العاصمة الفرنسية باريس ويلاقي من النجاح ما يدهش.

المعرض العجيب، معرض حاسة اللمس، ندخله أولا من دون حذاء لنتذكر بداية أن هذه الحاسة تمتد على كامل الجسم، من أعلى الرأس إلى أخمص القدمين، وحفاة (لا عراة) نجتاز نفقاً صغيرا من الأكف البلاستيكية التي تداعب وجنتي العابر برفق شديد ممتع، خاصة إذا حلا له أن يغمض العينين... ثم ينتقل الزائر من تجربة علمية كتلك التي تحفل بها كتب الفيزياء المدرسية لمعرفة مدى تأثير شحنة كهربائية سريعة على رد فعلنا، إلى اختبار طريف لمحاولة التعرف مثلا على معالم الغضب أو الابتسام في قسمات وجه تمثال مخفي خلف حجاب من قماش داكن. ولا يقاوم الفضولي اكتشاف تأثير مسامير الهندي الفقير إذا ما لامستها قدماه المتحررتان من أسر الحذاء، ولو لحين.

نتذكر مزايا حاستنا المهمَلة، اللمس، وأهميتها في صناعة متعتنا والوجع، هي التي تحمينا عبر البشرة من التجمد أو الاحتراق في إحساسها بالبرودة والسخونة، وتقينا من مصائب كثيرة أخرى بفضل الحسّ بالخشونة الليونة. وهي التي تنوب عن العين في فك رموز الحروف عند فاقدي القدرة على الرؤية والقراءة. هي التي تداوي ماديا ومعنويا، بالتدليك العلاجي أو بلمسة المحبة على وجنة غافية أو باكية.

خبراء عارفون قالوا عن ثقة: بنقص اللمس في الصغر تقسو القلوب في الكبر، لتصبح كالحجر، تنضح باليأس، وكره الذات والآخر، فتفقد الأرواح كلَّ حسٍّ بقيمة القيم، الجمالية، العاطفية، الإنسانية.

ذاك الذي تزنّر بحزام كراهية نفسه والآخرين ووضع أصابع المتفجرات على خاصرته وأصمّ أذنيه بأصابع اللامبالاة عن سماع همس الطمأنينة الساري في ابتهالات المصلّين، هل كان مفتقدا، إلى هذا الحد، هبة اللمسة الحانية في طفولته ليتحول إلى واحد من أعداء الحياة والجمال وبهاء الورد، أتراه لم يخجل من دمع أمّه؟

ماذا لو كانت أمه جاءت في لحظة ما، ووضعت راحة كفّها على وجنته أو مرّرت أصابعها بحنان على خصلات شعره، هل كان سيذهب بكل هذا الثبات إلى حتفه وحتف من وضعهم القدر صدفة في طريقه، وهم في طريقهم للابتهال والصلاة؟

تساؤلات شبه ساذجة حول ما يسميه البعض "أثر الفراشة"، كتمهيد لاستعادة تساؤل أزلي كبير : هل نستطيع مواجهة صفعة العنف الأعمى على الخد الأيمن، بلمسة حنان

مبصر قبل أن ندير لمهاجمنا جانب الخد الأيسر، وهل تنجح الوردة في مواجهة القنبلة؟ من أين أتيت بإيمانك المسالم يا غاندي؟


هيام حموي


الأربعاء، يناير 12، 2011

المهرجان الوطني للفيلم في طنجة.أحمد سيجلماسي من المغرب


لقطة من فيلم " الجامع للمخرج المغربي داود أولاد سيد ، الحاصل على جوائز في مهرجانات القاهرة و قرطاج وسان سباستيان


داود أولاد سيد













أفلام وحكام وجوائز المهرجان الوطني الثاني عشر للفيلم بطنجة

أحمد سيجلماسي.المغرب

تم الإعلان مؤخرا ، من طرف المركز السينمائي المغربي ، عن قائمة الأفلام الطويلة والقصيرة المشاركة رسميا في مسابقتي الأفلام القصيرة والأفلام الطويلة ، وتتضمن ثمانية وثلاثون (38) عنوانا . ومعلوم أن الأفلام الطويلة وعددها 19 سيعرض كل منها مسبوقا بعرض فيلم قصير من الأفلام القصيرة المساوي عددها لعدد الأفلام الطويلة .يشارك في مسابقة الأفلام الطويلة المخرجون التالية أسماؤهم : إدريس المريني و داوود اولاد السيد ونسيم العباسي وسعد الشرايبي و سعيد الناصري ( بفيلم " الخطاف " ) وعبد الله فركوس ( بفيلم " خمم " ) وسلمى بركاش و عبد المجيد الرشيش و عبد الحي العراقي و جمال بلمجدوب و طلال السلهامي و حكيم بلعباس ومحمد مرنيش و مصطفى خياط ومحمد أشور و مريم باكير و نبيل عيوش وعبد الله المصباحي وهشام العسري . أما مسابقة الأفلام القصيرة فيشارك فيها المخرجون التالية أسماؤهم : محمد عبد الكريم الدرقاوي و مولاي الطيب بوحنانة و عبد الإله زيراط ومنير عبار و أسماء المدير و يونس المومن و عبد الإله الجوهري و عثمان الناصري ويونس الركاب و مراد الخودي و المهدي السالمي وعادل الفاضلي و أحمد بايدو وقيس زينون و جيهان البحار و سناء عكرود وكريم الدباغ و هشام الجباري و خديجة السعيدي لوكلير . تتنافس الأفلام القصيرة على ثلاث جوائز هي : الجائزة الكبرى (50 ألف درهم ) و الجائزة الخاصة للجنة التحكيم ( 30 ألف درهم ) وجائزة السيناريو ( 20 ألف درهم ) ، التي ستمنحها لجنة يترأسها المخرج المغربي المبدع محمد مفتكر وتضم في عضويتها الممثلة المغربية المتألقة سليمة بنمومن والناقد السينمائي وأستاذ السمعي البصري المغربي محمد بلفقيه و الصحافية اللبنانية هدى إبراهيم والمخرج والناقد المصري أحمد عاطف ؛ في حين تتنافس الأفلام الطويلة على إثنى عشرة (12) جائزة هي : الجائزة الكبرى ( 100 ألف درهم ) والجائزة الخاصة للجنة التحكيم ( 70 ألف درهم ) وجائزة أول عمل ( 50 ألف درهم ) و جائزة السيناريو ( 40 ألف درهم ) و جائزة أول دور نسائي ( 30 ألف درهم ) وجائزة أول دور رجالي ( 30 ألف درهم ) وجائزة ثاني دور نسائي ( 20 ألف درهم ) و جائزة ثاني دور رجالي ( 20 ألف درهم ) و جائزة التصوير ( 20 ألف درهم ) وجائزة الصوت ( 20 ألف درهم ) وجائزة المونطاج ( 20 ألف درهم ) وجائزة الموسيقى الأصلية ( 20 ألف درهم ) ، التي ستمنحها لجنة تحكيم يترأسها السيد أحمد غزالي ، أحد قيدومي حركة الأندية السينمائية المغربية والرئيس الحالي للهيأة العليا للإتصال السمعي البصري ، وتضم في عضويتها قيدوما آخر من قيدومي حركة الأندية السينمائية المغربية الجمعوي آيت عمر المختار بالإضافة إلى المنتجة الفرنسية ماري بيير ماسيا ، مديرة صندوق سند لمهرجان أبو ظبي ، والمخرجة اللبنانية ديما الجندي و المنتجة البريطانية دونيس أوديل والمنتجة الألمانية باربيل موش والمخرج الغيني ماما كيطا . وتجدر الإشارة في الأخير إلى أننا لم ندرج عناوين الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للدورة 12 للمهرجان الوطني للفيلم ، التي ستحتضنها مدينة طنجة من 21 إلى 29 يناير 2011 ، واكتفينا بذكر مخرجيها فقط ، تفاديا للوقوع في أخطاء الترجمة الحرفية من الفرنسية إلى العربية كما يحدث لبعض الصحفيين المتسرعين وذلك في انتظار إصدار الجهة المنظمة لهذه التظاهرة ( أي المركز السينمائي المغربي ) لقائمة رسمية بالعربية إلى جانب القائمة الصادرة لحد الآن بالفرنسية فقط ، فالمعروف أن بعض الأفلام تحمل عناوين مختلفة أحيانا أحدها بالفرنسية وآخر بالعربية أو الأمازيغية ، في حين لا تتوفر أفلام أخرى إلا على عنوان واحد إما بالفرنسية وحدها أو العربية وحدها أو الأمازيغية وحدها . ولتسهيل عملية الضبط والتوثيق نقترح على إدارة المركز السينمائي المغربي ، باعتباره المؤسسة العمومية الوصية على قطاعنا السينمائي ، أن تولي أهمية كبرى لمسألة التوثيق العلمي للفيلموغرافيا المغربية وتعمل على تجنب وتصحيح العديد من الأخطاء المعرفية والمطبعية التي تزخر بها مطبوعاتها المناسباتية ـ ـ ـ
أحــمــد ســيــجــلــمــاســي


القائمة وصلت


القائمة الرسمية بالعربية لأفلام مسابقة الدورة 12
للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة
وأخيرا أصدر المركز السينمائي المغربي القائمة الرسمية باللغة العربية للأفلام الطويلة (19) والقصيرة (19) المشاركة في مسابقة دورة 2011 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة من 21 إلى 29 يناير الجاري . يتعلق الأمر بالعناوين التالية
الأفلام الطويلة

ـ العربي ـ لإدريس المريني
ـ ألجامع ـ لداوود اولاد السيد
ـ ماجد ـ لنسيم عباسي
ـ نساء في المرايا ـ لسعد الشرايبي
ـ الخطاف ـ لسعيد الناصري
ـ خمم ـ لعبد الله فركوس
ـ الوثر الخامس ـ لسلمى بركاش
ـ ذاكرة الطين ـ لعبد المجيد ارشيش
ـ جناح الهوى ـ لعبد الحي العراقي
ـ ميغيس ـ لجمال بلمجدوب
ـ أيام الوهم ـ طلال السلهامي
ـ أشلاء ـ حكيم بلعباس
ـ واك واك أتيري ـ لمحمد مرنيش أوطالب
ـ كلاب الدوار ـ لمصطفى الخياط
ـ فيلم ـ لمحمد أشاور
ـ أكادير بومباي ـ لمريم بكير
ـ أرضي ـ لنبيل عيوش
ـ القدس باب المغاربة ـ لعبد الله المصباحي
ـ النهاية ـ لهشام العسري
الأفلام القصيرة

ـ الحساب التالي ـ لعبد الكريم الدرقاوي
ـ كتاب الحياة ـ لمولاي الطيب بوحنانة
ـ بإسم والدي ـ لعبد الإله زيراط
ـ أبيض و أسود ـ لمنير العبار
ـ الرصاصة الأخيرة ـ لأسماء المدير
ـ حب مدرع ـ ليونس المومن
ـ كليك و دكليك ( أو النور ) ـ لعبد الإله الجوهري
ـ الكيلومتر 37 ـ لعثمان الناصري
ـ كرة الصوف ـ لخديجة السعيدي لوكلير
ـ المنحوتة ـ ليونس الركاب
ـ العرائس ـ لمراد الخودي
ـ ندوب ـ للمهدي السالمي
ـ حياة قصيرة ـ لعادل الفاضلي
ـ الذاكرة ـ لأحمد بايدو
ـ قرقوبي ـ لقيس زينون
ـ المشهد الأخير ـ لجيهان البحار
ـ إعطني الناي وغني ـ لسناء عكرود
ـ العنصرة ـ لكريم الدباغ
ـ ميدالية بوعزة ـ لهشام الجباري

هناك لحد الآن ثلاث لجن تحكيم ستمنح جوائزها للأفلام الفائزة في المسابقة الرسمية، لجنة الأفلام الطويلة برئاسة أحمد غزالي ولجنة الأفلام القصيرة برئاسة محمد مفتكر ، وهما لجنتان تم اختيار أعضائهما من طرف المركز السينمائي المغربي وشركائه بالغرف المهنية السينمائية ، بالإضافة إلى لجنة النقد التي تشرف عليها الجمعية المغربية لنقاد السينما والمشكلة هذه السنة من الأعضاء الخمسة التالية أسماؤهم : المزواري وعبد الجليل لبويري وبوبكر الحيحي وأحمد فرتات وعز الدين الوافي ، ومن المنتظر أن تتشكل قبل انطلاق المهرجان لجنة خاصة بالصحافيين . تجدر الإشارة في الأخير إلى أن الأفلام القصيرة التي ترشحت للمشاركة في المسابقة بلغ عددها رقم 85 وبعد فرزتقني وإداري قامت به لجنة تابعة للجهة المنظمة تم قبول 66 فيلما فقط تتوفر فيها شروط المشاركة ، وأحيل هذا العدد على لجنة اختيار ترأسها المخرج السينمائي والتلفزيوني نور الدين كونجار وضمت في عضويتها النقاد الصحفيون عمر بلخمار وعادل السمار ومحمد الخيتر ، وكلهم يقطنون بالرباط ، لتختار الأفلام 19 المشاركة في المسابقة ـ ـ ـ









الأحد، يناير 09، 2011

هكذا فكرت.شارلي المتشرد من تاني .بقلم صلاح هاشم








هكذا فكرت

شارلي المتشرد ، من تاني

بقلم

صلاح هاشم


Charlie Le Vagabond

Encore et Encore

par Salah Hashem



مهداة الى شيرين، وعقد الياسمين ، والأحمر الوردي

ومفتاح إيزيس الذي يفتح كل الأبواب


،،


شارلي "المتشرد" ، هكذا فكرت، هو أيقونة

ليس فقط لـ" سينما إيزيس" كما كتبت ،

أو أي زاوية سينمائية جديدة كتبتها أو سأكتبها

بل لفن" السينما " ذاته ،

و القيم " الإنسانية" العظيمة

التي صنعتنا.

قيم الصداقة، والوفاء, والتسامح والتعاطف والمشاركة، والبذل والعطاء

إنه " أيقونة" سينما هذا الزمان ، ولكل العصور.

أيقونة ،

بالشخصية التي إخترعها ذلك المبدع السينمائي الفنان

لتكون " صورة " لكل " المهاجرين" المشردين ،المتشردين في العالم ،

من جوابي الآفاق..

هؤلاء "الحالمون" مثلنا،

بعوالم وسنوات دوما جديدة ،

وليتها تكون أكثر عدالة ومحبة ونزاهة وتسامحا.

عوالم جديدة وسنوات جديدة ، نتصالح فيها أجل مع أنفسنا ، والبشر،

وتلك السحب الراحلة الى البعيد ، وهي لاتعرف عندما تحلق، أين ستكون محطتها الأخيرة ،

فإذا بها تترك نفسها طوعا للذوبان في حضن الريح،

لتكون هالة لتوهج الحياة ذاتها ، بتوحشها وعنفوانها،

بكل ألوان قوس قزح،

وبكل إيقاعات ذلك النغم الصوفي الواحد ،

الساري في البحيرة والنهر، وحضن الجبل.

من أول الإخضرار، حتي نهايته،

ومن الأحمر البلدي الوردي

حتى آخر حمرته،

وهو يضمنا جميعا في عناق أبدي ،

بسحر هذه السينما الفن التي تركناها تسطو على أرواحنا

فدلفت الى حياتنا من أوسع باب ، وصارت قطعة منا ،

أكبر منا.

صلاح هاشم

السبت، يناير 08، 2011

ندوة عن السينما المصرية الجديدة في نادي الكويت للسينما ضمن مهرجان القرين





ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافى


بالكويت

تكريم الهام شاهين وعرض فيلم ( واحد صفر )


وندوة عن السينما الجديدة


يكرم المجلس الوطنى للثقافة والفنون والاداب , , الفنانة الهام شاهين , ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي , والذى يقام فى دولة الكويت فى الفترة من 5 الى 26 يناير , 2011وضمن الاحتفالية التى تقام لمناسبة اختيار مصر كضيف شرف المهرجان , ويعرض فيلم ( واحد صفر ) من بطولة الهام شاهين , خالد ابو النجا , نيللى كريم , زينة , احمد الفيشاوى انتصار ولطفى لبيب ,قصة وسينايو وحوار مريم نعوم ومن اخراج كاملة ابوذكرى .

الفيلم يستعرض خلال يوم واحد صورة سريعة لمصر اليوم , ويقدم نماذج يصعب التعاطف معها , كما يصعب ادانتها , ويحلل شرائح المجتمع المصري على اختلافها دون أي صراخ أو حوارات زاعقة مباشرة،. ويصل عدد الجوائز التى حصل عليها الفيلم فى عام واحد 40 جائزة , من مهرجانات دولية وإقليمية فى سابقة لم تحدث فى تاريخ السينما العربية .

ويعقب عرض الفيلم ( ندوة عن السينما المصرية الجديدة ) , تناقش بعض الظواهر والمتغيرات التى حدثت فى السينما المصرية , بعد ان قدمت قدرا كافيا من الافلام الجيدة التى تستحق التقدير , ولها من السمات الخاصة مايميزها عما سبق , ويجعل منها مايمكن ان نطلق عليه السينما الشابة , او الموجة الجديدة فى السينما المصرية . ويشارك فى الندوة الناقد السينمائي نادر عدلي , وكاتبة السيناريو مريم نعوم , والفنان خالد ابو النجا . ويدير الندوة الناقد السينمائى ومدير نادى الكويت للسينما عماد النويرى .


مفكرة باريس 2011.: دم واحد، رحم واحد . بقلم صلاح هاشم









مفكرة باريس2011

بقلم صلاح هاشم

الثلاثاء 4 يناير2011

دم واحد.رحم واحد


مثل كل المصريين مسلمين ومسيحيين ومن كل طائفة وملة الذين يعيشون في باريس، واستوطنوا العاصمة الفرنسية منذ زمن، حزنت جدا عندما أذاعت وسائل الاعلام الفرنسية الخبر المشئوم، الخاص بتلك العملية الارهابية البشعة التى طالت اخوتنا المسيحيين في الوطن، وراح ضحيتها أكثر من 21 قتيلا وعشرات الجرحي.بل لقد شعرت بمجرد سماع الخبر، أن سقف البيت قد سقط علىرأسي، وإنفجرت في صاعقة..

وعلى الرغم من أن البرد والصقيع اللذين وجدتهما في انتظاري هنا عند عودتي الى باريس من مصر، ولا يشجعان أبداعلى الخروج، من عند تلك البحيرات البيضاء التي شاهدتها من نافذة الطائرة ، وهى تقترب من مطار " شارل ديغول" وتستعد للهبوط ، ثم تبين لي في ما بعد انها لم تكن بحيرات ولا يحزنون، بل تلالا من الثلج والجليد الذي غطي الاراضي المحيطة بالمطار وباريس وفرنسا كلها، وهوبرد من النوع المصفي المخيف ، الذي ينفذ الى أعتي العظام، وينخر فيها، ولا ينفع معه لا صديري صوف، ولا حتى صديري واق من الرصاص..

قررت أن أخرج لأتعرف على آراء ومشاعر أبناء الجالية المصرية الكبيرة التي تعمل وتعيش هنا في العاصمة باريس، وفكرت فورا مع بعض الاصدقاء هنا في إطلاق مبادرة ، والقيام بعمل ما ، مثل الكثيرين من المصريين الذين لاشك شعروا معي في غربتهم في باريس، بأن الوحدة الوطنية في بلادهم في خطر، وان المسيحيين ليسوا وحدهم المستهدفون من تلك العملية الإرهابية البشعة، بل القطر المصري كله

بهدف زعزعزة النظام القائم، وأوضاع البلاد المستقرة ، وأمن وسلامة كل المصريين مسيحيين ومسلمين، أبناء إلربة " إيزيس" من كل دين وطائفة وملة على أرض مصر، ومن أرادها " مصر المحروسة" بسوء ، قصمه الله، كما يذكر مؤرخنا المصري الكبير عبد الرحمن الجبرتي..

فكرت في أن تكون المبادرة بعد تقديم تعازينا الى اخوتنا المسيحيين، ويصل عددهم الى أكثر من 45 ألف مصري مسيحي في فرنسا ، دعوة كل المصريين من المسلمين ومن كل دين وملة، دعوتهم الى الذهاب الى الكنائس القبطية يومي الخميس والجمعة 6 و 7 يناير( هناك أكثر من 15 كنيسة قبطية في فرنسا) ومشاركة إخوتنا المسيحيين الإحتفال بعيد الميلاد ، ولو حدث وكانت هناك في كنيسة السيدة العذراء و مار مرقس الرسول في ضاحية شاتني مالابري بباريس- وهي أقدم الكنائس القبطية في عموم فرنسا ، و دشنت بيد صاحب القداسة البابا شنودة الثالث في 12 فبراير عام 1995 وكنت زرتها مع زوجتي( فرنسية مسيحية) بعد الحادث مباشرة ،لتقديم تعازينا لاخواننا المسيحيين..

لو حدث وكانت هناك قنبلة في الكنيسة لاقدر الله ، لانفجرت فينا جميعا مسلمين ومسيحيين، حتى ليعرف هؤلاءالارهابيين الاوغاد من المتطرفين الظلاميين أنهم لن ينجحوا ابدا في محاولاتهم ولا عملياتهم الارهابية ، لزرع بذور الفرقة والشقاق والانقسام بين أبناء مصر- " ضميرها " الواحد- ومرمغته في الوحل والتراب

وكانت اادارة الكنيسة المذكورة تلقت تهديدا بنسفها يوم العيد، مما دعا ادارة الشرطة في فرنسا الى فرض حزام أمني عليها، وكل الكنائس القبطية كذلك في البلاد..

وكان أقيم قداس يوم الأحد 2 يناير2011 على أرواح ضحايا حادث كنيسة القديسين بالأسكندرية بكاتدرائية نوتردام بباريس، ودعا أندريه فان تروا مطران باريس في ذلك القداس وبحضور ناصر كامل سفير مصر بباريس

دعا المسيحيين الكاثوليك الى الصلاة من أجل ضحايا الحادث وأسرهم، وقد تباينت آراء ومشاعر العديد من المصريين مسلمين ومسيحيين من الذين التقيتهم في جولتي بشأن الحادث المروع ومن المسئول عنه، من يتحمل وزره، و تبعات ما حدث ؟..

يري البعض هنا أن النظام المصري الحاكم هو المسئول الأول عما وقع، فقد ترك كما يقولون مجموعة من المتظاهرين تتظاهرة لمدة أسابيع بعد صلاة الجمعة، ويسبوا الاقباط وبابا الاقباط ، ويهددون الاقباط ويتوعدونهم ، ولم تحرك قوات الشرطة في مدينة الأسكندرية ساكنا ، كما لم يتحرك النظام أمام مشايخ الحركات السلفية

وترك لهم الحبل على غاربه، لكي ينفثوا سمومهم ضد الاقباط، في وسائل الإعلام المصري والعربي، بل ويذهب البعض في تصوراتهم الى حد بعيد لا يخلو أبدا من شطط

فيذكرون مثلا أن النظام المصري كان عقد صفقة مع الاسلاميين والارهابيين، بان لا يمسوا رجال الدولة، ولا يمسوا السياحة بأذى

فى مقابل ان يترك لهم النظام الحرية للعمل ضد الاقباط، وهذا ما ادى الى كل هذه الاعتداءات التى وقعت ضدهم في مصر، والتى لم ينل فيها المجرمون العقاب الذي يستحقون..

ان وقوع هذه الجريمة بالاسكندرية التي راح ضحيتها أكثر من 21 شهيدا، ليس محل صدفة كما يعتقد البعض هنا، فقد كانت مدينة الأسكندرية شهدت من قبل مظاهرات وتحريض اسبوعى ضد الاقباط وكنائسهم فى الفترة الاخيرة ، وبسبب هذا الشحن الاسبوعى والمسبوق بشحن آخر على مواقع الانترنت

وقعت هذه الجريمة الإرهابية البشعة ، ومن المؤكد كما يقول البعض انها تمت بايدى مصرية مائة فى المائة، مهما حاول المسئولون الحكوميون الإيهام بغير ذلك ، وعلى اقباط مصر في رأيهم مواصلة النضال بكافة الطرق السلمية ، للحصول على حقوقهم المشروعة، وأولها حق الحياة الآمنة الكريمة على أرض مصر الوطن ، وإلتزام النظام بحمايتهم..

في حين توجه البعض من اقباط مصر في مصر بباريس خلال جولتي، توجهوا بالشكر الى اخوتهم المسلمين في مصر، على جليل وعظيم تضامنهم مع أهلهم المسيحيين في الوطن، وقالوا لى من فضلك، نرجوك ان تكتب هذا الكلام على لساننا: " نقول لمن فعل هذا أن مصرنا ،بمسلميها واقباطها دم واحد، ومن رحم واحد، وسيحفظ الله مصر دائما مباركة بابنائها، و أن الاسلام برئ تماما من اولئك الشياطين الذى يعبثون بأمننا. وان اقباط مصر فى ذمة الاسلام ورسوله، وان الاسلام هو الذى يحمى الكنائس والمعابد ، ولايمكن ان يكون من ارتكب هذة البشاعة على صلة بالاسلام

الجمعة 7 يناير

شاركت " سينما إيزيس" في الاحتفال بعيد ميلاد عيسى " المهاجر" مع أقباط مصر في باريس ، حيث إجتمع في كنيسة العذراء مريم في شاتني مالابري بباريس مساء يوم الجمعة 6 يناير أكثر من خمسمائة إنسان، بعدما طوقت الكنيسة بحراسة بوليسية فرنسية مشددة، وكان وصل الى إدارة الكنيسة تهديد بنسفها عبر الانترنت ، وكانت مفاجأة الاحتفال حضور وزير الداخلية الفرنسية بريس أورتوفو ، وعمدة مدينة شاتني مالابري ، وناصر كامل السفير المصري الى فرنسا ، و محمد موسوي رئيس إتحاد الجمعيات الاسلامية في فرنسا ووفود من الجمعيات الدينية وممثلي الأحزاب في البلاد..

وكان رئيس الكنيسة القس لوقا جرجس بعد أن شكر الحضور الكريم ، وهذه هي المرة الاولى التي يحضر فيها وزير داخلية فرنسا قداس عيد الميلاد في كنيسة قبطية ، هنأ في كلمته جميع الحاضرين من أقباط ومسلمين من أبناء الجالية المصرية في فرنسا بالعيد، و تحدث في كلمته عن "هجرة " عيسي مع السيدة العذراء مريم الى مصر- التي مكثا فيها أكثر من ثلاث سنوات- وقد كان عيسى كما ذكرمهاجرا أيضا، مثل هؤلاء " المهاجرين "المصريين أقباط ومسلمين الذين حضروا الى الكنيسة للمشاركة في العيد، غير عابئين ببرودة الجو الصقيعية في الخارج، والتهديدات التي تلقتها إدارة الكنيسة. تحدث القس في كلمته الى الجمع الحاضر عن أهمية تمثل قيم المحبة والسلام، التي تحض عليها رسالة السيد المسيح ، حيث يكون " المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض السلام ، وبالناس المحبة" ، وطالب المهاجرين، بأن يتمثلوا تلك القيم النبيلة ، من أجل المزيد من التفاهم والترابط والتسامح ، ومد يد الى " الآخر"..

وذكر القس لوقا في كلمته أن " مصر " هي البلد الوحيد الذي باركه المسيح، وأن سيدتنا العذراء مريم ليست ملكا لأحد ، بل لكل البشر، وأنها في معجزاتها التي حققتها لدي ظهورها عام 1995 في كنيسة الزيتون في مصر، لم تفرق بين مسلم ومسيحي ، بل طالت معجزاتها الجميع،فالإيمان يرسم طريق الحب، وعلينا بإيماننا أن نتواصل مع " الآخر" الغريب، لكى نقترب أكثر من إنسانيتنا. كما نوه لوقا ببعض العبارات التي وردت في كلمة الرئيس مبارك التي ألقاها بعد الحادث، من أن مصر سوف تتسامى فوق أحزانها، وسوف تعمل على حماية الكنائس والإهتمام بأمنها، كما أشار الى رسالة البابا شنودة الى المهاجرين الأقباط في فرنسا التي يطمأنهم فيها على أحوال الأقباط في مصر، ويطالبهم فيها بأن لايقلقوا على ذويهم في الوطن

من جهة إخرى أعلن رئيس الجمهورية الفرنسية نيكولا ساركوزيري في كلمته صباح اليوم الجمعة 7 يناير لتهنئة الاقباط بالعيد، وبحضور وفود من مختلف الجمعيات الدينية في فرنسا أن حادثة الأسكندرية لم تكن حدثا معزولا، بل ترافق معه عدة حوادث إرهابية، تبعا لمخطط إجرامي لتفريغ المنطقة من خلال عمليات التطهير العرقي من جماعات دينية بعينها ، على الرغم من أن الدول والمجتمعات تستمد قوتها وتميزها وغناها من " التنوع " DIVERSITE العرقي والديني والثقافي ، وأن فرنسا تعتبر ضحايا الحادث شهداء للانسانية جمعاء وليس للاقباط او السرياك او المارونيين وحدهم ، وأنهم ضحايا " حرية الضمير". و شدد رئيس الجمهورية الفرنسية على أن فرنسا لن تقبل أبدا أن يكون الأبرياء هدفا للجماعات الارهابية وأعمالها الاجرامية البربرية المنحرفة المجنونة، وسوف تطاردهم وتعاقبهم، وذكر في إشارة منه الى كلمة ماري لوبن إبنة زعيم الجبهة القومية العنصريية في اليمين الفرنسي المتطرف من أن صلاة يوم الجمعة في الشارع صارت تضايق وتزعج الفرنسيين ، ذكر نيكولا ساركوزي أن الصلاة ، وأية صلاة ، لم تزعج أحدا ابدا في العالم، وهي بالتالي لن تعج الفرنسيين ابدا ، كما أشار الى إستطلاع نشته إحدي الجرائد ( جريدة اللوموند في الواقع) يبين ان أكثر من 44 في المائة من الفرنسيين تعتبر أن الإسلام يمثل تهديدا للفرنسيين ، وأنه نيكولا إنزعج للأمر، لأن الفرنسيين كما يعتقد ، يجب أن لايخافوا ابدا من الإسلام، هو من كل جرائم الارهابيين المتطرفين التي ترتكب بإسمه براء، وذكّر بأن المسلمين كانوا سارعو بإنقاذ وحماية " أهل الكتاب " كما يطلق عليهم,عبر تاريخ الإسلام الطويل من التسامح والتعايش والسلام