الأحد، سبتمبر 23، 2018

اللهم هجرة بقلم صلاح هاشم . فقرة من كتاب " نزهة الناقد. تأملات في سينما وعصر" لصلاح هاشم . يصدر قريبا

الربة إيزيس الملهمة أم المصريين..


نزهة الناقد . تأملات في سينما وعصر
فقرة بعنوان

" اللهم هجرة "


بقلم
صلاح هاشم



نحن - قال صديقي الغاضب، ونحن نجلس على مقهي في وسط البلد، وكان يقصد بكلامه " نحن " وعلى ما أتذكر، شعب مصر العظيم والبلد..

- نحن هنا في مصرلاشييء بالمرة يا صديقي .نحن الرجال الجوف، في الأرض اليباب، مع الاعتذار للشاعر الانجليزي العظيم ت. إس. إليوت الذي درسنا قصيدته العظيم " الأرض الخراب " في قسم انجليزي بآداب القاهرة، وسأقول لك لماذا..

- لماذا ؟
سألته
قال
- أعتقد، ولابد أنك لاحظت ذلك أثناء زيارتك الأخيرة لمصر، أنه خلال الثلاثين سنة الماضية، تخرج في الجامعات والمعاهد المصرية العامة والخاصة، أجيال من الشباب من حاملي الشهادات - وبعضهم سافر ليدرس في الخارج وعاد بشهادات دكتوراه مزورة أو منحت له مجاملة وقد لايستحقها - شباب تنقصهم الكفاءة التي تؤهلهم لشغل المراكز والمناصب التي يحتلونها الآن في جميع المواقع، وبخاصة في الإعلام والتعليم وطب الأسنان، ودواوين الحكومة والسفارات المصرية في الخارج، بعد ان تم توظيفهم ليس بسبب من كفائتهم وعلمهم، بل بسبب صلة القرابة التي تربطهم بذويهم وأقاربهم أو أصحاب ذويهم وأقاربهم ،في المصالح والمكاتب والهيئات الحكومية ووسائل الاعلام الحكومية الرسمية والخاصة وهيئات التدريس في المدارس ووزارات الخارجية والثقافة والشباب والتعليم والجامعات. أجل الجامعات التي تجاوزت اعدادها أعداد مركبات التوك توك التي تزاحم المارة في المطرية وحدائق حلوان وشارع بورسعيد في طهطا في صعيد مصر، وصارت تنكد عليهم عيشتهم، والجميع يسأل من أين أتوا هؤلاء الناس والتوكتوكات؟ من أين أتوا كل هؤلاء الأساتذة في معظم المعاهد والجامعات،وهي أكبر كارثة الآن في بلدنا، بسبب تلك العمالة الزائدة، والأيدي العاملة غير المؤهلة، ووجود جيوش من البوابين الصعايدة و المدرسين والأساتذة الجامعيين، والشعراء والكتاب والفنانين،والموظفين والمخرجين المزيفين، والممثلين من النجوم المشهورين الكذابين في كل موقع تقريبا. من أين أتوا كل هؤلاء، في بلد صار يقتات على الكذب، ويعيش في الوهم والنفاق، ويطبل فقط للمدير والوزير وصاحب العمل، ولايرجي من أهله وحكامه ، مدارسه وجامعاته ، مكاتبه وصحفه وشاشاته.. نفعا..؟
نحن هنا في مصرلاشييء بالمرة...

ثم فجأة قام صديقي من على كرسييه في ذاك المقهي في وسط البلد وصاح وهو يتطلع الى السماء التي ترصعها النجوم بأعلى صوته

- ياااارب. يا سميع يا عليم .. اللهم هجرة..اللهم هجرة ..

( كانت صرخاته في الخارج تختلط بنباح الكلاب،والجو حار جدا يكتم أنفاس البشر.. )

صلاح هاشم

الخميس، سبتمبر 20، 2018

صور نادرة من بلدنا، كنوز فوتوغرافية في معرض وكتاب عن مصر يفتتح يوم 24 سبتمبر بالعهد الفرنسي بالمنيرة. القاهرة


صور نادرة من بلدنا
كنوز فوتوغرافية في معرض وكتاب عن مصر

« كنوز فوتوغرافية على سلبيات زجاجية من المعهد الفرنسي للآثار الشرقية »
الأثنين ٢٤ سبتمبر، السادسة مساءًا
قاعة الندوات وبهو المدخل بالمعهد الفرنسي بمصر بالمنيرة

(ترجمة فورية للعربية)

بمناسبة إصدار النسخة العربية المختصرة من كتاب "لقطات من مصر" ، ينظم كل من المعهد الفرنسي للآثار الشرقية و المعهد الفرنسي بمصر معرضًا ومحاضرة حول الكنوز الفوتوغرافية على السلبيات الزجاجية المحفوظة في أرشيف المعهد الفرنسي للآثار الشرقية، وذلك يوم الأثنين ٢٤ سبتمبر في السادسة مساءًا بقاعة الندوات وبهو المدخل بالمعهد الفرنسي بمصر بالمنيرة.
يلقي المحاضرة كل من ماري-ليس أرنت، العضوة العلمية السابقة والمشاركة في تأليف الكتاب، وعماد عدلي المؤرخ الآثري بالمعهد الفرنسي للآثار الشرقية ومترجم الكتاب. ستكون المحاضرة بالغتين العربية والفرنسية مصحوبة بترجمة فورية.
اما معرض الصور الفوتوغرافية المأخوذة من الكتاب، فيتضمن٢١ لقطة تستعرض قرنًا من الزمان من أعمال الحفريات الأثرية التي قادها المعهد الفرنسي للآثار الشرقية. هذه الصور، والتي أغلبها لم تنشر من قبل، ومعظمها على سلبيات زجاجية، محفوظة حاليًا في قسم الأرشيف والمجموعات بالمعهد.
هذه اللقطات الفريـدة بالأبيض والأسود، تسرد الأحـداث ـ الكبيرة أو الصغيرة ـ التي شكلت الحياة في مواقع التنقيب، وتميط اللثـام عن الحياة اليوميـة للقائمين عليها. أبعد من مجرد ريبورتاچ، يمكن إعتبار هذه الصور تكريمًا للرجال والنساء، المجهولين أو المنسيّين أو المشهورين، الذين أسهموا في تشكيل علم المصريات الفرنسيّ.
يعقب الفاعلية حفل استقبال في فناء المعهد.
الدعوة عامة ومجانية في حدود الاماكن المتاحة.،وبحضور موقع سينما إيزيس

الأربعاء، سبتمبر 19، 2018

تحية الى مخرجات عربيات في القاهرة السينمائي 40

هالة لطفي

تحية إلى مخرجات عربيات بمهرجان القاهرة السينمائي 40


مصر / القاهرة :
في 19 سبتمبر 2018

   أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 40 والذى يقام فى الفترة من 20 إلى 29  نوفمبر القادم ، عن إقامة قسم خاص تحت عنوان " مخرجات عربيات " ، يحتفى خلاله بثمانى شخصيات نسائية عربية برزت وتألقت فى مجال الإخراج السينمائي،  واستطاعت أن تحقق للسينما العربية مكانة متميزة فى المحافل السينمائية الدولية .


هالة خليل


  وقال الناقد السينمائي يوسف شريف رزق الله المدير لفنى للمهرجان : إن مهرجان القاهرة السينمائي قرر أن تتضمن دورته الأربعين إحتفاء خاص بنخبة  من المخرجات فى السينما العربية وعرض نماذج  من الأفلام  التى برعن فى تقديمها  خلال الفترة الأخيرة تحية لهن.
 يقدم المهرجان للمخرجة المصرية هالة خليل فيلم  " نوارة " بطولة منة شلبى ، وأمير صلاح الدين ومحمود حميدة وشرين رضا .
تدور قصة الفيلم حول فتاة تدعى نوارة (منه شلبي) وتعيش قصة حب أثناء ثورة 25 يناير 2011 في مصر، مستعرضًا أثر ما كان يجرى في مصر خلال هذه الفترة على نوارة وعلى قصة حبها وعلى عملها كخادمة في فيلا أحد الوزراء السابقين.
حصلت منة شلبي على جائزة أفضل ممثلة عن دورها بالفيلم  من مهرجان دبى ال12 ، ومن مهرجان "مالمو" في السويد ، ومن مهرجان "تطوان" في المغرب ، و مهرجان "وهران" الدولي للفيلم العربي بالجزائر ، وحصل الفيلم نفسه على جائزة أفضل فيلم وأفضل سيناريو لهالة خليل.
 ومن مصر أيضا يقدم المهرجان للمخرجة هالة لطفي فيلم " الخروج للنهار " والذى تدور أحداثه حول محنة أسرة فقيرة في أحد أحياء (القاهرة) الشعبية، حيث أب قعيد، أم ممرضة، وابنة تواجه مشاكل في التعبير عن مشاعرها وأحلامها، بعد أن أصبحت في الثلاثين من عمرها ولم ترتبط بعد، حيث أنها لا تفعل شيئا سوى رعاية أب غائب عن العالم مع صوت (أم كلثوم)
يشارك فى بطولة الفيلم دنيا ماهر واحمد لطفى ، ودعاء عريقات وسلمى النجار ، وقد حصل الفيلم على عدة جوائز منها  «الوهر الذهبي» لأفضل فيلم طويل لمهرجان وهران للفيلم العربي،  وجائزة افضل فيلم بمهرجان ميلانو للسينما الأفريقية ،وجائزة التانيت البرونزي بأيام قرطاج السينمائية، وجائزة فيبريسى بمهرجان أبوظبي السينمائي، وأفضل مخرجة فى مسابقة آفاق جديدة للعمل الأول أو الثاني.

لقطة من فيلم "على كف عفريت" لكوثر بن هنية من تونس

كوثر بن هنية

 المخرجة الثالثة هى الفلسطينية مى المصرى ويعرض فيلمها" 3000 ليلة" ، وهو بطولة ميساء عبد الهادي ونادرة عمران وكريم صالح وهيفاء آغا ، عرض الفيلم في قسم السينما العالمية المعاصرة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي عام 2015.  يتكلم الفيلم عن مُدَرِسة فلسطينية تدعى " ليال " تعتقل في أحد السجون الإسرائيلية بسبب تهمة لم ترتكبها ،وبينما هي في السجن تلد ابناً  ، ويُمارس عليها ضغوط عديدة حتى تصير جاسوسة على زميلاتها الفلسطينيات، وتزداد الأعباء أكثر مع ولادتها لابنها في السجن .اختير الفيلم ليمثل الأردن عن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية ،كما فاز الفيلم بحوالى 23 جائزة من مهرجانات دولية منها جائزة  التفاعل في مهرجان موريه السينمائي  ،وجائزة  لجنة تحكيم الشباب في المهرجان السينمائي والمنتدى الدوليين لحقوق الإنسان بسويسرا ،وجائزة الجمهور في مهرجان الفيلم الأول الدولي في أنوناي بفرنسا، بعدما شهدت ليلة عرضه حضور أكثر من 400 مشاهد استقبلوا الفيلم بالتصفيق الحار، وبجائزة لجنة التحكيم الخاصة من مهرجان واشنطن السينمائي.
 وقبلها فاز "3000 ليلة " بجائزة لجنة التحكيم من العروض الدولية لأفلام وتلفزيون المرأة بالولايات المتحدة الأميركية، ونال جائزة الجمهور بالدورة الـ 60 من مهرجان بلدوليد السينمائي في إسبانيا كما فازت بطلته ميساء عبد الهادى بجائزة أفضل ممثلة في الدورة الـ 15 من مهرجان دكا السينمائي الدولي في بنغلاديش، وقد أقيم عرضه العالمي الأول في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.
  ومن فلسطين ايضا توجد المخرجة آن مارى جاسر  ، ويعرض فيلمها " واجب" الذى تم عرضه في قسم السينما العالمية المعاصرة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي لعام 2017 ، وتم ترشيح الفيلم لتمثيل فلسطين في جوائز الأوسكار لعام 2018.
الفيلم بطولة محمد بكرى وصالح بكرى ، وماريا وزيق ، أحداث الفيلم تبدأ مع عودة شادي من إيطاليا، حيث يعمل مهندسًا معماريًا، إلى الناصرة لحضور حفل زفاف أخته ومساعدة والده في تحضيرات العرس. ويصر الأب، ضمن مفهوم الواجب بالتقليد الاجتماعي، على تسليم بطاقات الدعوة لحفل الزفاف إلى كل الأصدقاء والأقارب بنفسه مع ابنه، الأمر الذي يقودهما في رحلة طويلة للوصول إلى بيوتهم. وعبر الحوارات بين الأب والابن في الطريق تتكشف لنا الخلافات بين وجهتي نظرهما وطباعهما كما يكشف ماضي عائلتها نفسه، فضلا عن صورة الحياة اليومية في الناصرة مع تلك الزيارات التي يقومان بها لأسر مختلفة وطوافهما في شوارعها. فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم روائي طويل من مهرجان دبى السينمائي بدورته الرابعة عشر ، كما حصل على ثلاث جوائز من قائمة جوائز النقاد السنوية على هامش مهرجان هى  أفضل ممثل: محمد بكري ، أفضل سيناريو وأفضل فيلم ، وتم عرضه فى  قسم السينما العالمية المعاصرة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي لعام 2017.
 المخرجة الرابعة هى السعودية هيفاء المنصور ويعرض لها المهرجان   فيلم وجدة ، ويعتبر أول فيلم روائي طويل يتم تصويره بالكامل في المملكة العربية السعودية. يروي  قصة إنسانية، يحتفي بقيم مثل حب الحياة والإصرار والعمل الدؤوب ويشمل إسقاطات على وضع المرأة السعودية، حيث تدور  أحداثه حول فتاة اسمها 'وجدة' (وعد محمد)، التي تنتمي لعائلة من الطبقة الفقيرة، والدها(سلطان العساف)موظف في شركة بترول وهو غائب طيلة الوقت، ووالدتها (ريم عبدالله) موظفة في مستشفى تعاني يومياً من سائقها الباكستاني، وتحمل مخاوف ذهاب زوجها إلى امرأة أخرى بسبب ام زوجها التي تريد ان تختار له امرأة اخرى . تحلم وجدة دائما بامتلاك دراجة خضراء معروضة في أحد متاجر الألعاب القريبة من منزلها ، على الرغم من أن ركوب الدراجات محظور على الفتيات وممنوع بأسباب خاصة مثل الخوف عليهم، كي تتسابق مع ابن جيرانها الطفل (عبد الله الجهني) في شوارع "الحارة"، إلا أنها تخطط لتوفير مبلغ من المال يكفي لشراء تلك الدراجة الخضراء، وذلك عبر بيع بعض الأغراض الخاصة بها والتي تصنعها بيدها، لكن خطتها تنكشف، وتجد نفسها أمام سبيل وحيد وهو المشاركة في مسابقة لتحفيظ القرآن والفوز بها من أجل تحقيق حلمها بامتلاك الدراجة.
حصل الفيلم على ثلاث جوائز عالمية خلال مهرجان البندقية السينمائي الـ 69 والجوائز هي جائزة سينما فناير وجائزة الاتحاد الدولي لفن السينما وجائزة انتر فيلم. وفي الدورة التاسعة لمهرجان دبي السينمائي الدولي حصلت هيفاء المنصور على جائزة المهر الذهبي لأفضل فيلم روائي عربي 
 كما أختير فيلم "وجدة " ضمن الترشيحات الأولية لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2013، ليصبح بذلك أول فيلم سعودي يصل إلى هذه المرحلة المتقدمة في أهم محفل سينمائي على مستوى العالم. وقبل الفيلم من قبل اللجنة المختصة في أكاديمية العلوم والفنون الأميركية ضمن قائمة طويلة تحتوي على 77 فيلم أجنبي.
 المخرجة الخامسة هى التونسية كوثر بن هنية ، ويعرض المهرجان فيلمها " على كف عفريت " وبطولة مريم الفرجانى ، غانم زريلى ، نعمان العكاري ، أنيسة داود .
 يتناول الفيلم قصة الفتاة مريم التي تدرس بالجامعة في تونس العاصمة وتذهب إلى حفل مع أصدقائها وتعجب بشاب تراه لأول مرة هناك، ولم يكادا يتعرفان ويخرجان معا من الفندق للسير على الشاطئ حتى يستوقفهما ثلاثة أفراد شرطة، يذهب أحدهم مع الشاب إلى ماكينة الصرافة بعد أن ابتزه ماليا بينما يتناوب الآخران اغتصاب الفتاة، وعلى مدى 100 دقيقة يجسد الفيلم مأساة الفتاة التي تريد أن تشكو وتنتزع حقها ممن اغتصبوها.
عرض فيلم "على كف عفريت "  فى مسابقة " نظرة ما " بمهرجان كان ، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة للدورة 17 من مهرجان السينما المتوسطية ببروكسال ، كما حصلت الممثلة "مريم الفرجاني" على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم "على كف عفريت" في الدورة الثانية لجوائز النقاد السنوية التي ينظمها مركز السينما العربية.
 كما توجد المخرجة الجزائرية صوفيا جاما ، ويعرض فيلمها " السعداء " ، والذى يقوم ببطولته فوزى بن السعيدى ، وامين لنصارى ، ناديا كاسي .
 وتدور أحداث الفيلم في (الجزائر)، وبعد انقضاء بضع سنوات على انتهاء الحرب الأهلية، يقرر (سمير) و(آمال) الاحتفال بعيد زواجهما العشرين. في طريقهما إلى المطعم، يتذكر كلٌ منهما الجزائر كما عرفها: تستحضر آمال أحلامها المتبددة في هذا البلد، فيما يحاول سمير التأقلم والتعايش مع الواقع. بالتزامن مع ذلك يتيه ابنهما (فهيم)، برفقة صديقيه (رضا) و(فريال)، في مدينة انغلقت على ذاتها.
 كما يضم قسم مخرجات عربيات المخرجة الإماراتية نجوم الغانم ، ويعرض فيلمها الوثائقي  " آلات حادة " ،  ويتناول الفيلم المتوّج بجائزة أفضل فيلم في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، في دورته العشرين، رحلة الفنان التشكيلي الراحل حسن الشريف ، في الفيلم، يتحدث الشريف عن طفولته وأمه ومراحل تعليمه وبعثته إلى بريطانيا لتعلم الفنون ثم عودته إلى الإمارات وعن مشوار صعب خاضه بداية من الثمانينات وحتى وفاته لنشر أفكاره وأعماله التي شكلت نقلة كبيرة في مفهوم الفن التشكيلي بالخليج. 
ولم تترك نجوم الغانم أداة من أدوات الفن لاستعراض مشوار حسن الشريف إلا وسخرتها في الفيلم بداية من صوره الفوتوغرافية واستوديو أعماله ولوحاته ومجسماته التشكيلية وانتهاء بموسيقاه المفضلة التي وضعتها كموسيقى تصويرية.

المركز الصحفى
مهرجان القاهرة السينمائى الدولى

" الحصان الأبيض " .. في باب اللوق . صدور الطبعة الثانبة من المجموعة القصصية لصلاح هاشم



" الحصان الأبيض " .. في باب اللوق


الطبعة الثانية 2017
الغلاف : الفنانة هيام عبد الباقي
الرسوم الداخلية : الفنانة سوزان التميمي


الطبعة الأولى اكتوبر 1976
الغلاف :الفنان  المصري الكبير بهجت عثمان
الرسوم الداخلية : الفنان المصري الكبير الدسوقي فهمي





" الحصان الأبيض " لصلاح هاشم .كتابة ساحرة على جدارية فرعونية بقلم د. منار حسن فتح الباب. مجلة " عالم الكتاب " عدد شهر ديسمبر 2017


صدور الطبعة الثانية من المجموعة القصصية " الحصان الأبيض " لصلاح هاشم - " كتابة ساحرة على جدارية فرعونية " - كما وصفتها د . منار حسن فتح الباب، في مقالها عن المجموعة في مجلة " عالم الكتاب " العدد الصادر في شهر ديسمبر 2017

د.غالي شكري يكتب عن صلاح هاشم كأحد أبرز كتاب القصة القصيرة - في جيل الستينيات - في مصر والعالم العربي..
مجموعة " الحصان الأبيض  "حصلت على جائزة في القصة القصيرة ، في أول مؤتمر للأدباء الشبان في مصر عام 1969

ناقش المجموعة في  - برنامج " مع الأدباء "لابراهيم الصيرفي -  في البرنامج الثاني زمان - البرنامج الثقافي الآن - مجموعة من أبرز كتاب ونقّاد مصر آنذاك ضمت الأساتذة  د. عبد الغفار مكاوي، و د. صبري حافظ ، والكاتب الروائي المصري الكبير بهاء طاهر..

فنان التنوير صلاح هاشم كاتب وناقد ومخرج مصري مقيم في باريس


فنان التنوير صلاح هاشم يهدي مجموعته " الحصان الأبيض " الطبعة الثانية على مفهي الأزهار في باب اللوق




إهداء الطبعة الأولى من مجموعة " الحصان الأبيض "
 لصلاح هاشم الصادرة عن دار الثقافة الجديدة. اكتوبر 1976


الى زهرة اللوتس
وهي تتطهر في الماء المقدس
من تسلط الأشياء القديمة العالقة
وروائح المستنقعات العفنة
وتدخل في النسيم.

الى الأقدام .. وهي تتحسس للمرة الأولى الأرض المتشققة
فتسري قشعريرة كل البدايات الأولى المترددة.

الى الرغبة في التوحد بالأرض والتحليق
يسكنان فينا رحم الروح.


صلاح هاشم


***

إهداء الطبعة الثانية من مجموعة " الحصان الأبيض "
 لصلاح هاشم الصادرة عن دار إيزيس للفنون والنشر 2017


الى زهرة اللوتس
وهي تتطهر في الماء المقدس
من تسلط الأشياء القديمة العالقة
وروائح المستنقعات العفنة
وتدخل في النسيم.

الى الأقدام .. وهي تتحسس للمرة الأولى الأرض المتشققة
فتسري قشعريرة كل البدايات الأولى المترددة.

الى الرغبة في التوحد بالأرض والتحليق
يسكنان فينا رحم الروح.


لا قيمة للقطة
لاتظهر فيها السماء والسحب الراحلة

وكيف تمضي أنت ..؟


صلاح هاشم

الاثنين، سبتمبر 17، 2018

الخميس، سبتمبر 13، 2018

فيلم " يوم الدين " يمثل مصر في مسابقة الأوسكار، وتعقيب الناقد صلاح هاشم على الخبر السعيد



فيلم "يوم الدين" يمثل مصر في مسابقة الأوسكار

وتعقيب الناقد صلاح هاشم على الخبر

* *

يوم الدين" يمثل مصر في مسابقة الأوسكار..

أسفر الاجتماع الأخير للجنة المشكلة بقرار من مسعد فودة، نقيب السينمائيين، لاختيار الفيلم الذي يمثل مصر في مسابقة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، عن اختيار فيلم "يوم الدين" إخراج أبو بكر شوقي لينافس على الجائزة الأشهر في العالم، ممثلاً للسينما المصرية .

حضر الجلسة، التي أنهت بها اللجنة أعمالها، (عدد 24 عضو) بينما صوت (17 عضو) عبر مظاريف مغلقة تليت على الحضور، وعقب قيام نقيب السينمائيين، الذي أدار الجلسة، بعرض قائمة الأفلام الخمسة، التي اختارها الأعضاء في اجتماع سابق، أسفر التصويت السري، والنهائي، عن حصول فيلم "يوم الدين"على 26 صوت فيما جاء ترتيب الأفلام الأربعة الأخرى على النحو التالي :

2) أخضر يابس 12 صوت

3) فوتو كوبي صوتان

4) تراب الماس صوت واحد

وبناء على هذا يُصبح فيلم "يوم الدين"إخراج أبو بكر شوقي هو ممثل السينما المصرية في مسابقة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة إجنبية. وفِي حال تعذر عرضه تجارياً، لأي سبب من الأسباب، الأمر الذي يُخل بشروط الترشح للمسابقة، يتم اختيار الفيلم الذي يليه في عدد الأصوات .

اعضاء اللجنة ويظهر في الصورة على اليمين الناقد محمود عبد الشكور والمخرج الكبير علي بدرخان

كانت اللجنة قد عقدت جلسة، عقب تشكيلها مباشرة، وضعت خلالها آلية اختيار الفيلم المرشح، واتفق أعضاء اللجنة، بالاجماع، على تصفية الأفلام المصرية، التي تنطبق عليها شروط الترشيح، وعددها 38 فيلماً، لتصل، بعد تصويت سري، إلى 5 أفلام فقط، هي :"يوم الدين" إخراج أبو بكر شوقي، "أخضر يابس" إخراج محمد حماد، "تراب الماس" إخراج مروان حامد، "فوتوكوبي" إخراج تامر عشري و"زهرة الصبار" إخراج هالة القوصي. وبعد مشاهدة الأفلام الخمسة في عروض خاصة يومي الأحد والاثنين 9 و10سبتمبر، حسمت اللجنة قرارها في جلسة 12 سبتمبر، التي شهدت إعلان الفيلم الذي يمثل السينما المصرية في المسابقة التي تنظمها الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم الصورة.

تعقيب من سينما إيزيس
بقلم

صلاح هاشم

أحسنتم ، لا خوف عليكم أعضاء اللجنة الموقرة.
سينما إيزيس التي شاهدت الفيلم في مهرجان كان 71 أنحازت بشدة الى تلك المحاولة السينمائية الجديدة الجسورة " يوم الدين " في شموليتها الفنية، وفقط بما فيها من سينما -الأهم دوما من الحدوتة المعتادة، فلنتذكر ، وقصة وحبكة الفيلم - بعد ان هلكتنا السينما التجارية التمطية المصرية الاستعراضية، بأفلامها ونجومها وحكاياتها المكررة المعتادة المملة، واستعراض عضلاتها في أفلام المطاردات وأبطالها من أصحاب السوابق، ومسجل خطر والبلطجية والحشاشين، ولم تعد تقذفنا الا بماهو مقتبس، وتافه، وهزيل، وعبيط، ومبتذل، من انتاج المقاولين والجزارين والتجار الحقراء ، وهي تدور حول نفسها،قبل ان تسقط من جديد في هاوية العدم،
و ذلك العبث الذي صارت اليه حياتنا.

يوم الدين - من أفلام الطريق - يقدم صورة تشبهنا، ويحيل الى أفضل أفلام هذا النوع كما في فيلم " رحلة في إيطاليا" للمخرج الايطالي العظيم روبرتو روسوليني، وفيلم " باريس تكساس " للألماني الفذ فيم فتدرز، وفيلم الراكب السهل إيزي رايدر، وهو بمثابة عودة الروح للسينما المصرية، ومحاولة -على الطريق- لوصف مصر من تاني..
سينما إيزيس تصفق لكل من صوت لصالح الفيلم العالمي،.ولقد صدق حقا أستاذنا المخرج والمفكر السينمائي الفرنسي الكبير جان لوك جودار حين قال أنه عندما نعجب بفيلم ما فإنه يصير في التو " أكبر " منا..وهذا ما حدث لنا في مهرجان كان 71 من فرط اعجابنا بالفيلم، الذي صار في التو- بالفعل- أكبر منا وصفقنا له طويلا..

صلاح هاشم ..
إنظر أيضا مقال صلاح هاشم عن الفيلم في موقع سينما إيزيس

الاثنين، سبتمبر 10، 2018

رواية الجاز. موسيقى السود إستجابة الأفارقة لقسوة " العالم الجديد " بقلم صلاح هاشم . حكواتي من عصر الأسرات ومؤسس مهرجان " جاز وأفلام " في مصر

مختارات سينما إيزيس




رواية الجاز
 في جريدة " القاهرة "
يرويها صلاح هاشم مؤسس مهرجان " جاز وأفلام " 



 موسيقى السود إستجابة الأفارقة لقسوة العالم الجديد

 بقلم
صلاح هاشم

 موسيقى الجاز إحدي أهم الإضافات الاميركية الى التراث الثقافي العالمي في القرن العشرين، وهي بلاشك إبداع خالص للسود. فماهي هذه الموسيقى ؟ وأي تطورات شهدت؟ وبماذا يفسر إقبال الشباب في مختلف أرجاء العالم عليها ؟
الإجابة على هذه التساؤلات تقتضي وقفة عند نشأة تجارة الرق الغربية ، ذلك أن موسيقى الجاز إنبثقت من وسط فصل  " العبودية " الشنيع في تاريخ أميركا، تبدأ من تلك الصفحة الأفظع، في تاريخ العالم كله، فصل " العبودية"....




فى القرن السادس عشر، اصبحت تجارة العبيد، طريق اوروبا الى الثروة و الجاه ، وكان البرتغاليون اول من اتصل بالقارة الافريقية و سكانها ، و كانت أهم السلع التى يتاجرون بها من تلك النقاط ، و الحصون التى قاموا بتشييدها ،و كانت مبعثرة على الساحل الأفريقى الغربى، الذهب و العاج ..

 ولم يكن " العبيد" من السلع الداخلة فى ذلك التبادل التجارى اول الامر، لكنها لم تلبث ان اصبحت في النصف  الأول من القرن  16بصفة عامة اهم السلع جميعا ، و عندئذ بدأت صفحة من افظع واشنع الصفحات فى تاريخ العالم كله ،و دخلت العديد من الدول الاوروبية الأخرى مثل انجلترا و فرنسا و اسبانيا ميدان هذه التجارة، التى ارتبطت بالتوسع الرأسمالى فى المستعمرات الأوروبية فيما وراء البحار ، و قد اثرى كثير من الاوروبيين، نتيجة استثمار اموالهم فى شراء السفن، لنقل العبيد و السلع الأفريقية ، والمعروف مثلا أن مدينة نانت الفرنسية  التي أسس فيها الشقيقان آلان وفيليب جالادو (مهرجان القارات الثلاث.افريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية)صنعت ثرواتها من خلال وجود عدد كبير من تجار العبيد في المدينة، ومازالت القصور التي شيدوها في عاصمة إقليم اللوار، والكنوز والآثار التي تركوها، نتيجة العمل بتجارة الرق، شاهدا على ذلك، وأينما تجولت في أنحاء المدينة.



و كان المهاجرون الأوروبيون كما يذكر جون هنريك كلارك فى كتابه (تجارة الرق و الرقيق ) عندما وصلوا الى القاره الجديدة امريكا،قد وجدوا امامهم الأف الأميال المربعه من الأرض الصالحة للزراعة، لكنهم لايستطيعون إستغلالها لقلة الأيدي العاملة، لذلك ما كادت أول سفينة ، وكانت هولندية، ترسو على سواحل أميركا الشمالية ( الولايات المتحدة ) عام 1619، وحمولتها شحنة من الرقيق الأسود القادم – أو بالأصح – المختطف من افريقيا، حتى باعت كامل شحنتها لأصحاب مزارع الدخان في فيرجينيا..

وكان ذلك بمثابة إفتتاح لسوق جديدة تظللها الراية البريطانية،ولم تلبث أميركا الشمالية أن أصبحت أعظم الأسواق إستيعابا للرقيق، ولا يقل عدد الافريقيين، رجالا ونساء وأطفالا، الذين تصيدهم الأوروبيون ونقلوهم الى أميركا عن عشرة ملايين، وقد بيعوا في أميركا الشمالية ، وجزر الهند الغربية، وأميركا الوسطى ، وأميركا الجنوبية، وذلك في الفترة من منتصف القرن 16 حتى منتصف القرن 19 ..

الإستيلاء على العبيد وترحيلهم

وأخذت شحنات الرقيق الأسود تتوالى على أميركا الشمالية، للعمل تحت وطأة الشمس القاسية في مزارع القطن والدخان في ولايات الجنوب، التي أطلق عليها " الحزام الأسود "، وهي ولايات الاباما وتينيسي ولويزيانا وجورجيا، وكانت ميناء تشارلستون( الواقعة على ساحل ولاية كارولينا الجنوبية ) أكبر سوق لتجارة الرقيق، وكان الافريقيون الأرقاء يودعون في حظائر، ويعملون معاملة الماشية ، ويجلدون بالسياط إن حاولوا الهرب، ولايمكن لأية رواية أو تفسير لعمليات إستعباد الأفارقة ومهما كانت، أن تنقل الينا مدي الألم والانحطاط المعنوي الذي صاحب التدفق الأوروبي للساحل الغربي لافريقيا، وما نتج عنه من شحن السفن الأوروبية بأولئك الذين وقعوا أسرى في أيدي الموردين الأفارقة لتجار العبيد الأوروبيين، ولعل 75 في المائة من العبيد قد أتوا من افريقيا الغربية في ما بين نهري السنغال والنيجر وخليج بنين، وتم استرقاق معظم الجزء الباقي من أنجولا على الساحل الغربي لافريقيا الوسطى،، وقد كانت أنشطة الرق في هذه المناطق، مسئولة عن حرمانها من سكانها وبدرجة ملحوظة في القرنين 18 و19..
كان العبيد يسيرون بمجرد أسرهم الى البحر في قوافل أو مواكب، وقد وصف الاسكتلندي مانجو بارك قافلة العبيد التي مشى معها مسافة 550 ميلا عبر جامبيا، في نهاية القرن 18 بقوله : انها تكونت من 73 رجلا وإمرأة وطفلا، مربوطين معا بسيور من الجلد، وحاول الكثير من الأسرى الانتحار بأكل الطين، وانقطع الأمل في آخرين بعد لسع النحل لهم بدرجة خطيرة، كما مات آخرون من الإرهاق والجوع، ثم وصلت قافلتهم بعد شهرين الى الساحل، وقد انهكهم العطش والجوع والتعرض لسوء الأحوال الجوية والأخطار ..

ان الغضب والانذهال والأسى الذي صاحب المسيرة الاجبارية الى " العالم الجديد " زاد منه نقل العبيد الى سفن القباطنة الأوروبيون الذين كانوا يحملون شحنتهم البشرية في سفن خشبية الى الامريكيتين..



( بقية المقال على صفحتين 8 و9 في جريدة " القاهرة العدد 947 الصادر بتاريخ الثلاثاء 11 سبتمبر 2018  )




الجمعة، سبتمبر 07، 2018

القاهرة السينمائي الأربعون يعرض روائع الأفلام ويحتفي بـ " كتاب الصور " لجودار



القاهرة السينمائي الأربعون يعرض روائع الأفلام
ويحتفي ب" كتاب الصور " لجودار


مهرجان القاهرة يكشف عن عرض 11 فيلمًا توّجت بجوائز المهرجانات الكبرى
يتقدمها فيلم جودار الحائز على سعفة كان الخاصة

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن الدفعة الأولى من الأفلام المعروضة ضمن دورته الأربعين، والتي تستضيفها العاصمة المصرية في الفترة بين 20 و29 نوفمبر المقبل.
القائمة تضمنت أحد عشر فيلمًا من أهم أفلام العام الحالي التي نالت جوائز في المهرجانات الدولية الكبرى، والتي يعرضها لجمهور القاهرة المحب للسينما، بين قسمي البانوراما الدولية والاختيار الرسمي خارج المسابقة.
يتصدر القائمة فيلم "كتاب الصور The Image Book"، أحدث أفلام المخرج السويسري الأشهر، وأستاذ الموجة الفرنسية الجديدة جان لوك جودار. في الفيلم الذي منحته لجنة تحكيم مهرجان كان السعفة الذهبية الخاصة يجمع جودار كنزًا من آلاف اللقطات ليصنع منه ما يُشبه المقال البصري الذي يحمل رؤيته للعالم المعاصر.
المهرجان يعرض أيضًا الفيلم الروسي الكازاخي "آيكا Ayka"، الفائز بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان كان، بحضور بطلته وصاحبة الجائزة النجمة سامال إسلاموفا، التي تلعب في الفيلم الذي أخرجه سيرجي دفورتسيفوي دور لاجئة غير شرعية تعيش جحيم العالم السفلي القاسي لمدينة موسكو.



من مهرجان كان أيضًا يأتي القاهرة السينمائي بفيلمين متوجين، الأول هو "دونباس Donbass" أحدث الأفلام الروائية للمخرج الأوكراني سيرجي لوزنيتسا، والفائز بجائزة أحسن مخرج في مسابقة نظرة ما، التي كان الفيلم أيضًا فيلم افتتاحها. كذلك فيلم "يوم واحد One Day" للمخرجة المجرية صوفيا زيلاجي الحاصل على جائزة الإتحاد الدولي للنقاد (فيبريسى) في قسم أسبوع النقاد الدولي.
الفيلم الفائز بجائزة أحسن فيلم تسجيلي في مهرجان برلين السينمائي، والذي يعتبره البعض الوثائقي الأهم خلال العام "فالس فالدهايم The Waldheim Waltz" للمخرجة النمساوية الشهيرة روث بيكرمان، والذي يعود لمرحلة حساسة في السياسة الدولية عندما قرر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كورت فالدهايم الترشح لرئاسة بلاده النمسا، ليكشف القرار سرًا عن ماضيه نجح في إخفائه طيلة عقود.
الفيلم الفائز بالكريستالة الذهبية، الجائزة الكبرى لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي، بعنوان "لا يهمني إن وصفنا التاريخ بالبرابرة I Do Not Care If We Go Down in History as Barbarians". العنوان هو عبارة ذُكرت خلال الحرب العالمية الثانية، يقوم المخرج الروماني رادو جود بالاعتماد عليها في بناء قصته التي تلقي نظرة مغايرة على التاريخ.
فيلمان متوّجان من كارلوفي فاري يأتي بهما القاهرة السينمائي أيضًا، الأول هو "حلم فلوريانبوليس Florianópolis Dream" فيلم المخرجة الأرجنتينية أنا كاتز الذي جمع ثلاثة جوائز رئيسية في المهرجان، فنال الفيلم جائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة الإتحاد الدولي للنقاد (فيبريسى)، وفازت بطلته مرسيدس موران بجائزة أحسن ممثلة في المهرجان. أما الفيلم الثاني فهو "جامب مان Jumpman"، فيلم المخرج الروسي إيفان دفيردوفسكي الحاصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم المهرجان.


الفيلم الفائز بجائزة التصوير في مهرجان ترابيكا السينمائي، "طاعة Obey" للمخرج البريطاني جايمي جونز، بحكاية مؤثرة عن شاب من أسرة فقيرة يحاول العثور عن مساحته في الحياة بينما يقع في حب فتاة بوهيمية تعيش وأصدقائها عبر اقتحام المنازل المهجورة والإقامة فيها.
أما الفيلم الروماني "ليموناد Lemonade" أول أفلام المخرجة أيوانا يوريكارو فنال جائزة قلب سراييفو، الجائزة الكبرى لمهرجان سراييفو السينمائي الدولي، عن يوم في حياة مهاجرة رومانية شابة تركت بلادها مع ابنها الوحيد بحثًا عن معيشة أفضل في الولايات المتحدة الأمريكية.
القائمة تكتمل بأحدث أفلام المخرج الألماني الكبير كريستيان بيتزولد، رئيس لجنة تحكيم دورة مهرجان القاهرة ال38، والذي يعود للمهرجان بعد عامين بفيلمه "ترانزيت Transit" الذي حصل على الجائزة الكبرى لأحسن فيلم في مهرجان نورنمبرج، بعدما شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان برلين السينمائي. يعود بيتزولد مجددًا لتناول فترة الحرب العالمية الثانية، ولكن مع إضافة تجربة بصرية جديدة تجعل من الفيلم تجربة غير مسبوقة في مئات الأفلام التي تناولت هذه الفترة.
هذا وأكد الناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان، أن القائمة هي مجرد نظرة أولية على برنامج القاهرة السينمائي هذا العام، والذي سيكون أحد أوجه احتفاله بدورته الأربعين هو برنامج الأفلام الحافل الذي يمزج بين أهم الأفلام المتوّجة عالميًا، وبين الأعمال الحديثة التي يكتشفها المهرجان في عروضها العالمية والدولية الأولى.

المركز الصحفى
مهرجان القاهرة السنيمائى الدولى