الأحد، نوفمبر 18، 2012

كمال عبد العزيز وإيف بواسيه في لجنة نحكيم مهرجان قرطاج

الفنان المصور  السينمائي الكبير ورئيس المركز القومي للسينما كمال عبد العزيز

كتبت رانيا يوسف في جريدة البديل

تفتتح الجمعة المقبلة الدورة الرابعة والعشرون من مهرجان أيام قرطاج السينمائية والتي ستمتد حتي الرابع والعشرون من نوفمبر الحالي، حيث ستشهد هذه الدورة 3 أفلام تونسية تعرض للمرة الاولي، وهي فيلم "خميس عشية" للمخرج محمد دمق
وفيلم "آخر سراب" للمخرج نظال شطا، وفيلم "البحث عن محي الدين" للمخرج لناصر خمير،هذا إلى جانب عملين آخرين عرضا من قبل وهما فيلم "حكايات تونسية" لندى المازني حفيظ، وفيلم "شهرزاد" للناصر خمير.
كما يضم برنامج المهرجان قسم المسابقة الرسمية،ومسابقة آفاق،وقسم بانوراما السينما التونسية التي تتضمن عرض ستة افلام وثائقية و25 فيلم قصيرا و فيلمان روائيان،بالاضافة الي برنامج نافذة على السينما الآسيوية، التي تعرض افلام من الصين واليابان والهند.
كما تحتفي الدورة الرابعة و العشرون بالعديد من صناع السينما ، وقد اختارت إدارة المهرجان المخرج الفرنسي الكبير إيف بواسي، وكمال عبد العزيز رئيس المركز القومي للسينما  ليكونان ضمن أعضاء لجنة التحكيم.
ويستضيف المهرجان ايضا المخرج الكبير توفيق صالح، الذي يعتبر من رواد السينما الواقعية المصرية، وكذلك المخرج سليمان سيسي من مالي.
كما تكرم الدورة الرابعة و العشرون لأيام قرطاج السينما اليابانية بعرض خمسة أفلام. ومن بين هذه الانتاجات فيلم "نوسيكا و هضبة الريح" لها يوميازاكي.

عن جريدة " البديل "

ليست هناك تعليقات: