الاثنين، يوليو 23، 2012

مصر الآن كما رغبت صديقي، والبيزنس المرعب ؟ بقلم صلاح هاشم





مصر الآن كما رغبت
صديقي، و "البيزنس" المرعب
بقلم
صلاح هاشم
  
                                                                    


أهلا بصديقي (... ). تحياتي من باريس ،التي عدت اليها بسبب وعكة صحية لم يكن علاجها ممكنا في بر مصر العامرة بالخلق وبدرجة مخيفة ، الى الحد الذي يجعلك تشعربالاختناق، وبخاصة بعد ان قضيت أكثر من 10 ايام في مهرجان الاسماعيلية..تلك المدينة الرءوف الهادئة النظيفة الصديقة الرشيدة، وكنت اتمنى أن لا أغادرها بعد أن شبعت من بحرها واجوائها الجميلة وعلى وشك أن أبحث فيها عن سكن،سعدت في مصر بالتعرف على شقيقك صلاح ، وحضر الى شقتي لاستلام الحقيبة ،ثم اني لما عدت الى القاهرة بعد المهرجان ،كنت متعبا ومنهكا ، وبحثت عن علاج لأزمة قرحية حادة ، جعلتني أتقيأ مع ارتفاع في درجة الحرارة جد مخيف ، وكان الحر في الخارج بالهواء المسمم ، نفحات من جهنم ، الله لايوريك ،وكنت نسيت احضار الدواء الذي اتعاطاه كلما انتابتني الأزمة، ولم يكن هناك مفرا من العودة الى باريس بسرعة بسبب عدم اطمئناني لأية فحوصات أو استشارات طبية تجري لي في مصر التي تحول فيها الطب وعلاج البشر الى بيزنس مرعب ،وقد انتشرت امراض مثل وباء الكبد في مصر بكافة أشكاله مع الصداع ووجع الرأس المخيفين ولاتوجد حاليا في مصر أسرة لايعالج أحد أفرادها من الأمراض التي انتشرت في عهد مبارك،كما صار التلوث شيئا عاديا مع جبال القمامة المتراكمة في الطرقات.ولذلك قررت العودة بسرعة الى باريس، ورفع ماتبقى من جسدي  المريض المتهالك وصحتي المعتلة  بعد ان ظللت ملازما للفراش لفترة تزيد على 5 أيام ، ومن دون أن أعرض نفسي على طبيب ، وأكتفيت بنصيحة  طبيب في الصيدلية  التي تقع بجوار مسكني  في الحي السابع ، وكان نصح بالعلاج في فرنسا، ومغادرة البلاد في أسرع وقت  لأن دوائي لايوجد في مصر، ولاتوجد أدوية مصرية مستوردة من الخارج ،في ظل الأزمة الاقتصادية  بعد الثورة، ولم يكن تبقى لى بعد استشارته ذرة قدرة على الحركة ، فأخذت تاكسيا الى مكتب مصر للطيران الواقع أمام الحديقة الدولية في مدينة نصر حيث أسكن، ودفعت مبلغا من المال لتغيير موعد العودة من 20 اغسطس كما في التذكرة ، وعدت بسرعة للعلاج في باريس،وأشعر بعد العلاج الآن بتحسن، وسأكتب لك عن كل ذلك بالتفصيل قريبا جدا كما رغبت،
وتقبل محبتي
صلاح هاشم

هناك تعليقان (2):

Umzug Wien يقول...

Vielen Dank .. Und ich hoffe, Sie Mved Entwicklung und Schreiben von verschiedenen Themen :)

entrümpelung wien يقول...


Vielen Dank ... Wo neue Themen?